المجد | مخاطر أمنية وتحديات صعبة تواجه اسرائيل في المرحلة القادمة
 
التفاصيل » تقارير » 2008-11-11
 

مخاطر أمنية وتحديات صعبة تواجه اسرائيل في المرحلة القادمة

 

توقع اضطرابات في الساحات المجاورة

مخاطر أمنية وتحديات صعبة تواجه اسرائيل في المرحلة القادمة

المنـــار

أجمعت تقارير اسرائيلية على أن المرحلة القادمة سوف تشهد الكثير من المخاطر الأمنية والعسكرية والتحديات الصعبة التي ستواجه اسرائيل، وتقول هذه التقارير التي حصلت (المنـــار) على فقرات منها، أن هناك تحديات أمام اسرائيل ويجب مواجهتها والتعامل معها بكل حكمة ووعي وأن المنطقة مقبلة على تغييرات في اطار الترتيبات السياسية والأمنية التي ستسعى الادارة الامريكية الجديدة الى تطبيقها خلال الفترة القادمة، ولا تستبعد التقارير الاسرائيلية انسحابا امريكيا على مراحل وخلال فترة زمنية قصيرة من العراق في اطار ترتيبات تقوم على اشراك جيران العراق لضمان استمرار الاستقرار وتخفيض مستوى العنف من خلال اجراءات أمنية وملاحقة ما أسمته هذه التقارير بالارهابيين واحكام اغلاق حدود العراق وتوقعت التقارير بحدوث اضطرابات في الساحات المجاورة لاسرائيل حتى تلك الهادئة منها، وأية اضطرابات أمنية في تلك الساحات ستؤثر وبشكل تلقائي على الاستقرار والهدوء على الحدود مع اسرائيل.

 

وترى التقارير ان اسرائيل في هذه المرحلة المليئة بالتغيرات والتبدلات تحتاج الى الكثير من الحرص والتشديد في الاجراءات والتفكير العقلاني لمواجهة تلك المخاطر، ومن بين الاحتياجات الاسرائيلية حكومة مستقرة واسعة حتى تكون لديها القدرة لاتخاذ القرارات الحاسمة وتوفير الدعم السياسي للجيش والمستوى العسكري بشكل يضمن تحقيق الاهداف والنتائج المرجوة . كما قد تضطر اسرائيل للتعامل مع اخطار محدقة، حيث المنظمات المسلحة تستعد في مثل هذه المراحل والفترات لتنفيذ عمليات تخريبية، وهناك الكثير من التواريخ المقلقة، بينها، الاشارات التي تتحدث عن قرب امتلاك ايران السلاح النووي الحربي اضافة الى تمديد ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس وما قد تشهده الساحة الفلسطينية من اضطرابات، يضاف الى ذلك ايضا عدم الاستقرار على الحدود الجنوبية مع القطاع والمخاوف من انهيار التهدئة ووقوع عمليات عسكرية واسعة قد تؤدي الى نزوح فلسطيني نحو الحدود مع اسرائيل وباتجاه الحدود مع مصر، كذلك هناك عدم الاستقرار في الوضع الداخلي اللبناني والخوف من تدهور الاوضاع على الحدود الشمالية خاصة مع الذكرى السنوية الاولى لاغتيال عماد مغنية.

 

واستنادا الى التقارير الاسرائليية فان جميع التحديات تحتاج الى حكومة وحدة قوية تنهي بعض المهمات الضرورية لامن اسرائيل واحياء قوة الردع الاسرائيلية، كما ان هناك حاجة الى حكومة تعكس صورة من الرهبة والخوف لدى الطرف الاخر.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
قانون برافر الصهيوني... ترانسفير جديد لفلسطيني 48
إسرائيل تواصل تعزيز قواتها على الحدود مع مصر
طائرة تجسس تعمل على الهيدروجين
الكيان الصهيوني يوافق على استقبال 200 مهاجر يهودي هندي
 
 
 
اخترنا لك
العميل القاتل.. أين تلقى تدريبه؟!!
 
وقف الطيران في "بن غوريون" بسبب طائرة مُسيرة
 
تحذير.. حسابات منتحلة قد توقعك في الفخ
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018