المجد | إرشادات استخدام الأطفال للإنترنت
 
التفاصيل » أمن المعلومات » 2012-03-14
 

إرشادات استخدام الأطفال للإنترنت

 

المجد-وكالات

إن الإرشادات التي سنشير لها والخاصة باستخدام الأطفال للإنترنت هي قواعد عامة و أساسية، تشمل المعلومات التي نعرفها جميعاً عن التعامل مع الغرباء، وآداب استخدام الهاتف أو التليفون و مشاهدة التلفاز.

¨      كن على وعي بما يفعله طفلك على الإنترنت، و أشرف على الأنشطة التي يقوم بها أطفالك على الحاسوب تماما كإشرافك عليهم أثناء مشاهدتهم التلفاز.

¨      لا تعط معلوماتك الشخصية لأحد على الإنترنت. المعلومات الشخصية قد تكون رقم الهاتف، أو العنوان ، أو الاسم الأخير، أو اسم المدرسة، أو كلمات السر. و كما يعرف أطفالك أن عليهم أن لا يعطوا عناوينهم لشخص غريب على الهاتف، عليهم أن لا يكشفوا هذه الأسرار على الإنترنت.

¨      كن حذراً من غرف الدردشة على الإنترنت. فأنا لا أسمح باستخدامها إلا تحت إشرافي، لأن غرف الدردشة هي مثل الراديو الذي يبث في الناس كل شيء، حيث إن المستخدمين يمكن أن يكتبوا لبعض، و يمكن لأي شخص آخر في غرفة الدردشة أن يقرأ ما يقومون بكتابته. نعم هناك نوع آخر من غرف الدردشة الخاصة، و لكن المشكلة كما وصفته إحدى البرامج الكرتونية الشهيرة في نيويورك "على شبكة الإنترنت لا أحد يعلم ما إذا كنت كلباً" أو طفلاً أو شخصاً بالغاً يتنكر في زي طفل.

¨      علّم أطفالك أن يتوجهوا إليك إذا ما واجههم شيء يقلقهم. هذه الأشياء قد تكون أسئلة غير مناسبة، أو دعوة إلى غرفة دردشة خاصة. و أخبرهم بأن عليهم عدم الرد على رسائل البريد الهجومية.

¨      لا تسمح لأطفالك أبدا بأن يقابلوا شخصاً تعرفوا عليه على شبكة الإنترنت وجهاً لوجه.

¨      قلل من الوقت الذي يقضيه الأطفال على شبكة الإنترنت كما تقلل من وقت مشاهدتهم للتلفاز.

¨      استخدم البرامج الخاصة للمراقبة بطريقة صحيحة، فهناك العديد من البرامج التي يمكنها أن تجعل الأطفال بعيدين عن المواقع المخصصة للبالغين.

عن موقع/ لها أون لاين

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
مصائد الفيسبوك … مقدمة للإسقاط !
أبرز التهديدات الأمنية المتوقعة للعام 2013
فيروس دوركبوت ينتشر بين مستخدمين Skype
دراسة: أدوات القرصنة الصينية الأكثر استخداماً في الهجمات الإلكترونية
 
 
 
اخترنا لك
كيف يتم اختيار وتدريب رجال الموساد وعملائهم ؟؟
 
مناورة عسكرية ضخمة على غلاف غزة
 
هل شاهد شاؤول مقابلة والدته الحزينة؟
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018