المجد | الخدمة الإلزامية في الجيش الصهيوني
 
التفاصيل » تقارير » 2016-10-13
 

الخدمة الإلزامية في الجيش الصهيوني

 

المجد -

تنظم عملية التجنيد في الجيش الصهيوني وفق قانون الخدمة العسكرية، حيث تعد الخدمة العسكرية إلزامية لكل يهودي، ويخضع للخدمة الإلزامية في الكيان الصهيوني كل رجل من سن (18 - 55) عاماً، وكل أنثى من (18 - 38) عاماً، وتصل مدتها إلى ثلاث سنوات للرجال، وسنتين للنساء.

ويتم إعداد تصنيف عسكري لكل ملتحق بالخدمة، وعليه يتقرر في أي مجال يمكن استيعابه، ويتم استثناء أصحاب الاحتياجات الخاصة المصنفين عسكرياً تحت اسم بروفيل (12 أو 21)، من الخدمة النظامية، وهو تصنيف عسكري في الجيش يعني أن صاحب هذا الوصف يعاني من عوائق كثيرة تتنافى مع متطلبات التجنيد السليمة، أو المصنفين كغير مناسبين للخدمة العسكرية.

وبالنسبة لأبناء الأقليات، باستثناء الدروز والشركسي، فإن التجنيد تطوعي، ويمكن إعفاء النساء من الخدمة العسكرية لأسباب تتعلق بالتدين، كما يؤجل التجنيد الإلزامي لطلاب المدارس الدينية الذين يعلنون أنهم "متفرغون للدين"، طالما أنهم يواصلون التعليم، وعملياً فإن بعضهم لا يتجند نهائياً.

وعند الانتهاء من الخدمة يستدعى الاحتياطي للتدريب يوماً كل شهر، أو ثلاثة أيام كل ثلاثة أشهر، إضافة لفترة أخرى من أسبوعين إلى ستة أسابيع، حسب الرتبة والخبرة والسن والجنس، ويحق لوزير الدفاع استدعاء الاحتياطي كله أو بعضه لأي مدة، شرط تفسير السبب أمام لجنة الشئون الخارجية والأمن البرلمانية.

كما يتم بعد انتهاء الخدمة الإلزامية، إلحاق كل جندي بوحدة احتياط، ويخدم الرجال حتى سن الـ (51) مدة أقصاها (39) يوماً في السنة، وهي فترة قابلة للتمديد في أوقات الطوارئ، وينخرط قدامى الخدمة الإلزامية الذين يستوفون شروط الجيش واحتياجاته في الخدمة الدائمة في صفوفه، أو ما عرف اختصاراً بـ أن سي أو (NCO)، وعلى المتخرجين من مدرسة الضباط أو الطيران أو غيرها من المدارس العسكرية الفنية الالتزام بشغل فترات معينة من الزمن خدمة دائمة.

تقليص الخدمة الإلزامية

في مايو 2005، تعهد شاؤول موفاز، وزير الدفاع الصهيوني في حوار مع جريدة يديعوت أحرونوت، بتقليص مدة الخدمة العسكرية الإلزامية للصهاينة إلى ما يتراوح من خمسة وسبعة أشهر بدلاً من ثلاث سنوات.

وفي فبراير 2006، أعلن موفاز وقائد الجيش دان حالوتس أنهما قدما توصية لخفض مدة الخدمة الإلزامية إلى سنتين فقط ابتداءً من عام 2010، وفي سنة 2012 طالبت لجنة إعادة هيكلة الخدمة الإلزامية في الجيش الصهيوني برئاسة آفي بين بساط، بضم الحريديم إلى الجيش، وبأن تخفض مدة الخدمة الإلزامية تدريجياً من ثلاث سنوات إلى سنتين وأربعة أشهر.

ويسعى الجنرال غادي آيزينكوت خلال الخطة الخمسية للجيش الصهيوني المسماة (جدعون) إلى خفض الخدمة الإلزامية إلى 30 شهراً، وتجدر الإشارة إلى أنه لغاية الآن لم تتخذ الحكومة الصهيونية أو الكنيست قراراً بخصوص تقليص مدة الخدمة العسكرية.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
بلسان العملاء .. ما هو مصير الخونة؟
خريطة لإسرائيل تقسّم العراق وتبتلع أراضي الـ67
فرصة ذهبية للتوبة ستنتهي خلال أسابيع
تشكيك بجدوى القبة الفولاذية داخل الكيان
 
 
 
اخترنا لك
هل تعلم المخابرات كل شيء عن ضحيتها ؟
 
هل شارك "ثعلب الشاباك" باغتيال القيادي في القسام محمود المبحوح ؟
 
مافيا الآثار تنهب الكنوز السورية لصالح متاحف صهيونية وبريطانية
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018