المجد | الجنود الأسرى، المقاومة تسجل في مرمى الإحتلال
 
التفاصيل » ما وراء الحدث » 2016-12-01
 

الجنود الأسرى، المقاومة تسجل في مرمى الإحتلال

 

الجنود المأسورين

المجد – خاص

يختلف اختلافاً كلياً حديث المستوى السياسي في الكيان الصهيوني عن قضية الجنود المفقودين، عن حديث المستوى العسكري، هذه المرة تحدث عن قضية الجنود المفقودين رئيس شعبة القوى البشرية في الجيش الصهيوني.

وإذا كان من قراءة لصدور التصريح من المستوى العسكري فهذا يعني أن المفاوضات إن بدأت أصلا، فهي تراوح بداياتها، وأن العدو في الحقيقة لم يحصل على أي معلومة مصدرها المقاومة تفيده بمصير جنوده ناهيكم عن مكان احتجازهم أو معلومات مشابهة.

المقاومة صامدة خلف تصريحها الأول، أنه لا معلومات بدون ثمن، ولذلك فكلما مر الوقت وأجهزة الأمن الصهيونية بقوتها وقدراتها العالية لم تعرف أي معلومات، فإنها تسجل في مرمى الاحتلال أهدافاً أهمها قدرتها على مسك زمام المبادرة في هذا الملف، وأنها مسيطرة معلوماتياً على هذا الملف الذي يلفه الغموض من كل نواحيه.

ويرجع السبب في ذلك، إلى مراهنة العدو على الوقت في كسر ارادة المقاومة وسحبها الى مربع تقديم تنازل من أجل تحريك هذا الملف، وهذا الذي لم ينجح فيه العدو حتى هذه اللحظة فالمقاومة ما زالت مصرة على طريقتها في المفاوضات وامكانية القبول بصفقة من عدمه.

وجود الملف في المستوى العسكري شيء طبيعي، حتى وإن كان في الشعبة المسئولة عن الجنود وحياتهم، فإنه يعكس عدم يأس العدو من امكانية حصوله على معلومات تخص هذا الملف، أو نيته شن عمليات عسكرية في حال اضطره الأمر لذلك، وقد تحدثنا عن ذلك في أكثر من مناسبة في تقارير سابقة.

التجربة في أسر والاحتفاظ وتبادل شاليط أعطت المقاومة خبرة كبيرة في هذا المجال، وفي ظل توالي التقارير الصهيونية التي تتحدث عن فترة أسر شاليط وخروج عدد من الأسرار فيها أصعبها تصفح شاليط للانترنت، يمكن القول أن العدو لن يستطيع الحصول على جنوده إلا من خلال صفقة تبادل توافق عليها المقاومة.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
"نشأت ملحم" وبشائر عودة عياش !
عمليات الإنتفاضة لم تستهدف أي طفل صهيوني منذ بدايتها !
المؤامرة تحاك في سيناء.. والانفجار قادم
رمضان.. شهر المقاومة في الضفة المحتلة
 
 
 
اخترنا لك
للمسافرين.. ماذا يحدث في غرف المخابرات على معبر "ايرز"؟
 
الشركات المصنعة للهواتف والحواسيب تزرع بداخلها برامج تجسس
 
لماذا لم يغادر طيران الإستطلاع سماء غزة ؟
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2017