المجد | تصفيات ولا حروب خلال السنوات القادمة!
 
التفاصيل » ما وراء الحدث » 2016-12-06
 

تصفيات ولا حروب خلال السنوات القادمة!

 

الجيش الصهيوني

المجد – خاص

يتصور العدو الصهيوني من خلال قراءته للواقع الإقليمي والدولي أن المعارك القائمة في المنطقة العربية لن تهدأ وبذلك فانه لن يضطر لشن أي حروب خلال الفترة المقبلة من شأنها أن تكبده خسائر هو في غنى عنها.

وتعزيزا لهذا السيناريو، فان العدو فعليا غير معني بادخال نفسه في صراعات يمكنه جني مكاسبها دون الدخول فيها، وأن الذي يهمه هو حماية حدوده بالاضافة للتحكم في ما ستؤول إليه أوضاع المنطقة خلال السنوات القادمة ومحاولة تعزيز أسهم أنظمة تواليه أو لا تشكل خطر على حدوده.

وبذلك قال أحد العسكريين الصهاينة عند سؤاله عن امكانيه نشوب حرب بين كيانه وبين حزب الله اللبناني، حيث أشار إلى عدم امكانية حدوث ذلك، وعزى ذلك إلى أن حالة الردع التي شكلها العدو لحزب الله خلال حرب 2006 ما زالت قائمة، وأن الحزب اللبناني غارق بشكل كبير في سوريا.

واستناداً لهذه الرؤية يمكن القول أن العدو الصهيوني سيحاول خلق وتغذية نزاعات جانبية للقوى التي يعتبرها تشكل خطراً عليه في جبهات أخرى، من هذه الجبهات جبهة غزة، التي تغرق في حصار خانق منذ فترات طويلة أدى ذلك إلى تشكيل بعض الأفكار التي تتصادم مع فكرة المقاومة.

وإن كان تطبيق هذا السيناريو في غزة صعباً أو مستحيلا ليقظة المقاومة وتنبها من ناحية، وعدم دخولها في آتون صراعات داخلية أو مذهبية من ناحية أخرى، ومحافظتها على تماسكها الداخلي مع الشعب الفلسطيني الذي يرفض المساومة نهائيا على حقه في المقاومة ورد المحتل.

وتستند المقاومة في غزة بدورها على اعدادها الدائم واستعدادها المتواصل وتطويرها النوعي لسلاحها الذي يعتبر هو الساند الأول لها في أي مواجهة مع العدو بعيداً عن التجاذب القائم في المنطقة العربية.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
الموساد، الأسطورة التي يجب تحطيمها
متى سيبدأ ليبرمان رحلة البحث عن الأنفاق ؟
الانتفاضة.. التوقف الأخير أم الاستعداد لمرحلة جديدة ؟
مستقبل إسرائيل بيد اليمين المتطرف
 
 
 
اخترنا لك
الكشف عن أسلوب استخباري جديد يستخدمه العدو ضد غزة
 
تسريع الجهاز وايقاف البرامج التي تعمل عند بدء تشغيل ويندوز10
 
عام 2015 عام القرصنة والاحتيال الالكتروني
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2017