المجد | المهندس التونسي، تمدد قسامي و عدوان لن يمر
 
التفاصيل » ما وراء الحدث » 2016-12-18
 

المهندس التونسي، تمدد قسامي و عدوان لن يمر

 

طيار حماس

المجد – خاص

تعدد ساحات الصراع بين المقاومة والعدو الصهيوني امتدت لتكون في الجو والبحر وعلى الأرض، ولكنها كانت غالبا محدودة بحدود فلسطين، عدا عن بعض عمليات اغتيال قام بها العدو الصهيوني ضد رموز المقاومة في عدة دول بالخارج، ولكنهم دائما ما كانوا فلسطينيون، تربطهم علاقة مفهومة بحركات مقاومة تعمل في فلسطين.

وبالرغم من الجزم بوجود مؤيدين للقسام في خارج فلسطين، وأشخاص يتمنون العمل في صفوفه، إلا أنه لم يتوقع أحد أن يكون مشاركة فعلية من شباب الأمة مع القسام في ظل الواقع الصعب الذي تمر به المقاومة من خنق وحصار، فكانت المفاجئة التي دوت في أرجاء الأمة مؤيدي المقاومة قبل معارضيها.

والمفاجأة الأكبر التي وردت في بيان القسام أن كثيرين من أبناء الأمة يسلكون نهج المهندس التونسي، وقد قالت القسام أن القائد الطيار الزواري التحق قبل 10 سنوات في صفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام وعمل في صفوفها أسوة بالكثيرين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية الذين كانت فلسطين والقدس والأقصى بوصلتهم وأبلوا في ساحات المقاومة والفعل ضد العدو الصهيوني بلاء حسناً.

هذا وقد تبنت القسام في بيان لها الشهيد المهندس محمد الزواري قائدا في صفوفها، والذي إغتالته يد الغدر الصهيونية في تونس، وقالت أن الزواري هو أحد الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية.

وبالتمدد القسامي الذي عكس حرص المقاومة الفلسطينية على تفعيل العمق العربي للقضية الفلسطينية واستغلال الطاقات العربية في دعم وتطوير أساليب وأدوات المقاومة، تأبى القسام إلا أن تكون على قدر المسئولية، فقد صرحت بأن دماء الشهيد لن تذهب هدرا وأنها سترد على اغتياله دون الحديث عن الوقت والكيفية.

وبامتداد الفترة التي حدث خلالها التواصل بين القسام وبين الشهيد الزواري، ينعكس حرص المقاومة على سرية العاملين في صفوفه، وحرصه على الحفاظ على سلامتهم، ولكن العدو الغاشم دائم الترصد لمثل هذه المحاولات، والتي بدورها لن تثني شباب الأمة عن دعم المقاومة والعمل معها.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
ملاك الخطيب، طفلة مقدسية تهزم جيشاً
استراتيجية الاغتيالات الصهيونية
أهداف دولة الكيان الأمنية على الصعيد العربي للسنة العبرية الجديدة
5 تعليقات على صفقة شاليط بين حماس و(اسرائيل)
 
 
 
اخترنا لك
صفقة على الأبواب.. هل تخلص تجار غزة من سطوة الشاباك؟
 
سلاح المقاومة خط أحمر لا يمكن المساس به
 
كتاب : الأمن العسكري في السنة النبوية
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2017