المجد | كيف نتجاوز مهددات الأمن النفسي؟
 
التفاصيل » الأمن عبر التاريخ » 2017-02-21
 

كيف نتجاوز مهددات الأمن النفسي؟

 

المجد-

الأمن النفسي هو سكون النفس وطمأنينتها عند تعرضها لأزمة تحمل في ثناياها خطر من الأخطار، كذلك شعور الفرد بالحماية من التعرض للأخطار الاجتماعية والاقتصادية والعسكرية.

ويكون الإنسان آمناً حين تتوافر له الطمأنينة على حاجاته الجسمية والفسـيولوجية، والـى العدل والحرية والمساواة والكرامة، وبغير هذا يظل الإنسان قلقاً، ضالاً، خائفاً، لا يسـتقر على أرض، ولا يطمئن الى حياة.

إن انعدام الشعور بالأمن النفسي قد يكون سبباً في حدوث الاضطرابات النفسـية، أو قيـام الفـرد بسلوك عدواني تجاه مصادر إحباط حاجته الى الأمن وقيامه باتخاذ أنماط سلوكية غير سوية من أجل الحصول على هذا الأمن.

ويختلف تأثير انعدام الأمن النفسي مـن شخص الى آخر ومن مرحلة عمرية الى أخرى ومن مجتمع الى آخر.

انعدام الشعور بالأمن النفسي قد يؤدي الى أن يصبح الفرد عدوانياً من أجـل كسـب عطف الآخرين وودهم، أو قد يلجأ الى الرضوخ والاستجداء من اجل استعادة أمنه المفقود.

ومن مهددات الأمن النفسي  الخطر أو التهديد الذي يثير القلق في لدى الفرد، ويجعله أكثر حاجة إلى الشعور بالأمن من جانبه، بالإضافة إلى الأمراض الخطيرة وما يصاحبها من قلق وتوتر وشعور بعدم الأمن.

ولتحقيق الأمن النفسي فقد أرشدنا الله عز وجل إلى الطريق السليم الذي يحقق لنا هذا الأمن، وهو كتاب الله الذي يرسم لنا الطريق من يقتدي به يسعد في الدنيا والآخرة، فهو يرشدنا إلى تحقيق الامن النفسي والسعادة التي لا تقابلها أي سعادة.

فالقرآن يحقق لنا السكينة والاطمئنان، فلا يجعلنا نخشى شيئاً في هذه الحياة، فهو يعلمنا أنه لا يمكن أن يصيبنا شر أو أذى إلا بمشيئة الله تعالى.

إن كتاب الله يحقق للإنسان السعادة لأنه يسير في طريقه لا يخشى شيئاً إلا الله، صابراً حامداً شاكراً ذاكراً لله على الدوام، يحس بآثار حنانه ودلائل حبه، فكل هذا يبث في نفسه طاقة روحية هائلة تصقله وتهذبه وتقومه وتجعله يشعر بالسعادة والهناء وبأنه قويٌ بالله.

فللقرآن الكريم أثر عظيم في تحقيق الأمن النفسي، ولن تتحقق السعادة الحقيقية للإنسان إلا في شعوره بالأمن والأمان، ولن يحس بالأمن إلا بنور الله الذي أنار سبحانه به الأرض كلها، وهذا النور هو القرآن الكريم.

قال تعالى: (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
القضية اليهودية في سورة البقرة
حكم التجسس في الشريعة الإسلامية
أصحاب الكهف: عِظاتٌ أمنيةٌ .. وقصةٌ تتكرر كل يوم
دور الشريعة الإسلامية في تعزيز الأمن الفكري
 
 
 
اخترنا لك
منع المواقع الإباحية وتسريع الانترنت
 
كيف يستخدمك الانترنت كسلعة تجارية؟
 
كيف يتم اختراق الأقمار الصناعية والتجسس والتشويش عليها(الجزء الاول)
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018