المجد | دراسة: 67% من الأمريكيين يخشون الجرائم الإلكترونية أكثر من السرقة والقتل
 
التفاصيل » المخابرات والعالم » 2017-11-14
 

دراسة: 67% من الأمريكيين يخشون الجرائم الإلكترونية أكثر من السرقة والقتل

 

المجد - وكالات

يشعر الأمريكيون بقلق إزاء الجرائم التي تحدث على الإنترنت أكثر من الجرائم "التقليدية" مثل السطو وسرقة السيارات والاعتداء الجنسي، وهذا وفقا لتقرير من صحيفة "جالوب نيوز".

إذ يعتبر سكان الولايات المتحدة الأمريكية أن أهم ما يثير القلق هو اختراق المعلومات الشخصية والمالية الخاصة بهم، وكان 67% من الذين شملهم الاستطلاع قلقين من هذا الأمر بشكل أكبر من التعرض لجريمة "تقليدية" مثل سرقة السيارات، إذ مثل الخوف من التعرض لسرقة السيارة أو الاعتداء  38%، و6% فقط.

والواقع أن الإنترنت أحدث ثورة في الطريقة التي نتواصل بها منذ اعتماده على نطاق واسع، ومن الصعب أن نتصور حياتنا بدونه، لكنه جعل هناك فئة جديدة كليا من الجريمة تسمى "الجريمة السيبرانية" والتي تثير تخوفات العالم بشكل متزايد.

وفى عام 2013 تم اختراق أرقام الهواتف وتواريخ الميلاد والأسئلة والأجوبة الأمنية، لثلاثة مليارات من حسابات ياهو، وفى عام 2017 تم اكتشاف خرقاً كبيراً للمعلومات الحساسة مثل أرقام الضمان الاجتماعي، والأسماء الكاملة والعناوين وتواريخ الميلاد، وأرقام بطاقات الائتمان لـ143 مليون أمريكي، وهو الأمر الذى يجعل من السهل أن نفهم لماذا تثير الجرائم الإلكترونية هذا القدر من القلق.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
صفقة سرية بين ألمانيا ودولة الكيان لتزويدها بغواصات نووية
العنصرية والتحريض في الشبكات الاجتماعيّة الصهيونية
القدس.. هل تقبل القسمة على اثنين؟!
كيف خدعت دولة الكيان مجلس الأمن للحصول على عضويتها؟
 
 
 
اخترنا لك
اصطياد المعلومات بواسطة الهندسة الاجتماعية
 
هام جدا: فيروسات مدمرة تنتشر عبر الفيس بوك
 
تفشي ظاهرة الانحراف الجنسي في صفوف الجيش الصهيوني
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018