المجد | مميزات عملية عتصيون .. نوعية الهدف، وماذا أيضاً؟!
 
التفاصيل » تقارير » 2018-09-17
 

مميزات عملية عتصيون .. نوعية الهدف، وماذا أيضاً؟!

 

المجد - خاص

أعرب المستوى الأمني الصهيوني عن صدمته الشديدة من تمكن الفتى خليل جبّارين 17 عاماً تنفيذ عملية طعن في مستوطنة عتصيون، راح ضحيتها جندي صهيوني.

مراقبون للشأن الصهيوني اعتبروا العملية باكورة عمليات قد تشهدها ساحات الضفة المحتلة والقدس، سيّما بعد إطلاق تحذيرات من احتمالية العودة لمثل هذه العملية خلال شهرين أيلول وتشرين أول من العام الجاري.

ويعزي المراقبون هذا التوقع إلى ارتفاع وتيرة الجرائم الصهيونية في الضفة المحتلة عموماً وفي مدينة القدس خصوصاً، سيما بعد محاولات الصهاينة هدم قرية الخان الأحمر وتصاعد الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك.

أمام هذه الصدمة التي شكّلتها العملية للاحتلال، يورد "المجد الأمني" مجموعة من المميزات التي اتسمت بها عملية عتصيون، والتي منها:

1. نوعية الهدف: حيث تمكن "جبّارين" من قتل جندي من الجيش كان بلباسه المدني، وبحسب مصادر صهيونية، فإن القتيل الذي يبلغ من العمر 40 عاماً، قد خدم الكيان في تسويق الأفكار الصهيونية في دول العالم، وأن الجندي مدربٌ بشكل ممتاز، وأن فاعلية العملية تكمن في اختيار الهدف والانقضاض عليه وقتله.

2. السريّة والمباغتة: حيث امتلك "جبّارين" عنصر المفاجأة في وقت كانت الحركة تسير بشكل طبيعي في المكان، ودون أن يتمكن أحد من اكتشافه، هذا سهّل على المنفّذ مهمته، وساهم في حصد نتائج مبهرة.

3. التمويه: حيث لم يقم المنفذ بأي عمل يدلل على أنه ذاهب لتنفيذ عملية طعن، لدرجة أن الإعلام الصهيوني اعترف أن "جبّارين" قد مر على الحواجز الصهيونية دون أن يدرك الجنود أن لديه نية لتنفيذ عملية، وهذا الإجراء والتمويه أوصل المنفذ لغايته ونجح في مهمته.

4. السرعة: تمكن المنفذ من الهدف خلال ثوانٍ معدودات، وهذا ساعد في شلّ حركة الهدف وأفقده السيطرة على الحدث.

5. المكان والزمان: إن اختيار المنفذ مكان عمليته بالقرب من مركز تجاري كان موفقاً، وفي قلب مستوطنة عتصيون يوصل رسالة للمستوطنين أن لا أحد سيبقى آمناً حتى داخل مستوطنته، أما الزمان فنجح المنفذ أيضاً في اختيار الزمان، حيث جاءت العملية رداً على الجرائم الصهيونية المتصاعدة.

6. بساطة الأداة: نجح المنفذ في اخفاء أداته داخل المركز التجاري بحسب مصادر صهيونية، وإن بساطة الأداة المستخدمة ساعدته على التخفّي، وسرعة التنفيذ وسهولة التنفيذ.

إن هذه المميزات يمكن لأي فلسطيني أن يأخذها بعين الاعتبار حينما يهم بتنفيذ عملية، والأيام القادمة مرشحة لمزيد من العمليات.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
في ذكرى قيامها الـ60.. ثلاثة أشهر احتفال بإسرائيل
بالفيديو: ماذا يحدث للعملاء بعد إنتهاء مهمتهم ؟
الكيان يستجدي صاحب الكوفية الحمراء ليعيد له أمنه
الموساد يجند لاجئين سودانيين
 
 
 
اخترنا لك
والد هدار غولدن : على قادة الكيان إعادة جنودهم من غزة
 
قصة الطالب الذي ابكى زملاءه ومعلمته..!!
 
قمر صناعي لكل ضابط كتيبة في الجيش الصهيوني
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018