الأمن التقني

آبل وجوجل تقوم بتغيير طريقة تعاملنا مع كلمات المرور

المجد – متابعة

يعتبر الويب مكان رائع لمعرفة كل شيء عن أي شيء، ولكن في الوقت نفسه، قد يكون الأمر مخيفًا، خاصة عندما يتعلق الأمر بمعلوماتنا الشخصية و كلمات المرور.

في كل مرة تتصل فيها بالويب، هناك العشرات، إن لم يكن المئات من التهديدات لخصوصيتك ومعلوماتك الشخصية.

على سبيل المثال: هناك تطبيقات تجمع بياناتك وتستثمرها عن طريق بيعها لمن يدفع أعلى سعر.

هناك مواقع ويب تتعقبك وتفعل الشيء نفسه، وحتى بعض الإضافات التي تثبتها في متصفحك تتجسس عليك.

بالطبع، هناك قراصنة لا يحبون شيئًا أكثر من الوصول إلى حسابك المصرفي أو حساب باي بال الخاص بك.

على الرغم من أننا لا نفكر في الأمر عادةً، إلا أن الحقيقة هي أن الشيء الذي يشكل أكبر خطر على أمنك عبر الإنترنت.

ليس موقع الويب الذي يتتبعك، أو حتى مجرمي الإنترنت، فالخطر الأكبر هو ما تستخدمه تقريبًا كل يوم وهي: كلمات المرور.

حيث تواجه كلمات المرور هجمات التصيد الاحتيالي بشكل شائع.

السبب في ذلك هي أنها دائما ما تعتبر الحلقة الأضعف في حماية خصوصيتك.

إذا كنت مثل معظم المستخدمين، فإن طريقة تذكرها لمختلف الخدمات التي تستخدمها يوميًا هو التحدي الأكبر بالنسبة لك.

ذلك لأن معظم المستخدمين يميلون عادةً إلى إعادة استخدام كلمة المرور نفسها مرارًا وتكرارًا.

بالطبع، هذا يعني أنه إذا تمكن شخص ما من الوصول إلى كلمة المرور لأحد حساباتك، فمن المحتمل أن يتمكن من الوصول إلى العديد منها، إن لم يكن جميعها.

فكيف تحاول شركتي آبل وجوجل حل مشكلة تذكر كلمات المرور لمواقع الويب التي تزورها بشكل متكرر؟

من ناحية أخرى تحاول كل من شركتي آبل وجوجل بجد لإصلاح هذه المشكلة، وذلك نظرًا إلى أن الشركتين تمتلكان أكبر نظامي تشغيل في العالم.

وهما نظامي التشغيل أندرويد وآي أوإس التي تعملان تقريبًا على تشغيل كل هاتف ذكي يُباع في جميع أنحاء العالم.

ولديهما أهم متصفحات الويب الأكثر استخدامًا، وهذا يعني أن الاثنين في موقع فريد لحل هذه المشكلة بالفعل.

ما هي جهود شركة جوجل:

تركز جهود شركة جوجل حول تسهيل إدارة كلمات المرور على المستخدمين باستخدام متصفحها الأكثر استخدامًا جوجل كروم.

على سبيل المثال لن ينبهك جوجل كروم فقط إذا كان كلمة المرور التي تستخدمها قد أُخترقت، ولكنه سيساعدك أيضًا على إصلاحها بنقرة واحدة فقط.

يعد هذا تحسنًا كبيرًا في الطريقة الحالية التي يجب عليك استخدامها في تغييرها والتي تعتبر طويلة بعض الشيء.

حيث يجب عليك عادةً تسجيل الدخول إلى حسابك في موقع الويب وتغييرها أولًاثم تأكيد ذلك للمتابعة.

يتضمن حل جوجل في أنها ستقوم بالتعامل مع كل هذه الخطوات نيابة عنك، فعندما يكتشف متصفح جوجل كروم كلمة مرور ضعيفة.

سيُظهر لك زر (تغيير كلمة المرور) وبعد ذلك، إذا نقرت على هذا الزر، فسيقوم المتصفح بإجراء عملية تغيير كلمة المرور بالكامل.

ما هي جهود شركة آبل في تسهيل التعامل مع كلمات المرور:

من ناحية أخرى، تحاول آبل إنهاء استخدام كلمات المرور بشكل نهائي، فيما قد يكون أكثر الجهود المستقبلية إثارة.

وقدمت آبل ميزة تسمح لك باستخدام مفاتيح المرور بدلاً من كلمات المرور لتأمين حساباتك.

ويعني هذا أنه سيتم إنشاء مفاتيح المرور وتخزينها داخل iCloud Keychain.

ثم استخدام تقنية التعرف على الوجه Face ID لمصادقة هويتك، بدلاً من مطالبتك كل مرة بكتابتها.

والفكرة هي أنه سيتم استخدام هاتف آيفون الخاص بك كجهاز مصادقة مادي، ثم استخدام تقنية التعرف على الوجه لتأكيد على أنه أنت.

ونظرًا إلى أنه يتم تخزين مفاتيح المرور داخل iCloud Keychain فستتم مزامنتها تلقائيًا بين أجهزتك المختلفة.

ولا يؤدي هذا إلى القضاء على احتمالية اختراق كلمات المرور فحسب.

بل يلغي أيضًا الحاجة إلى إدارة مثل هذه الكلمات المختلفة لكل موقع، حيث يتعامل هاتفك مع ذلك تلقائيًا.

وفي الختام من الواضح أن الجهد المبذول من الشركتين يتطلب أن تتبنى مواقع الويب والتطبيقات هذه التقنيات الجديدة.

ولكن في الوقت نفسه ستحتاج الشركتان إلى مطورين متحمسين للانضمام إليها.

ونتيجة لذلك، سيستغرق الأمر بعض الوقت، لكن من المشجع أن الشركتين اللتين يمكن أن تحل هذه المشكلة بالفعل تحاولان فعل ذلك بالضبط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى