عين على العدو

آلاف الجنود في جيش العدو يسقطون في فخ “تصيد احتيالي” إلكتروني

ضمن تدريب لوحدة السايبر..

المجد – متابعة

كان من الممكن أن يكون يومًا حزينًا لآلاف الجنود  الذين سقطوا في الفخ صباح أمس (الأحد)  ضمن مناورة “ذكية” نفذتها وحدة السايبر  في جيش العدو، حيث أرسلت في الساعة التاسعة مئات آلاف الرسائل النصية للجنود والعاملين في الخدمة الدائمة تبلغهم  بأنه تم اكتشاف نشاطات مشبوهة في بطاقة الائتمان خاصتهم مع إرفاق رابط لتحديث بياناتهم،  معظم الضباط لم يروا الرسالة وبعضهم حتى تجاهلها ولكن الآلاف دخلوا إلى الرابط ثم اكتشفوا أنهم وقعوا في هجوم “تصيد احتيالي” تم تصميمه لسرقة معلومات بطاقتهم الائتمانية.

عادةً ما تقود هذه الرسائل إلى رابط يمكن من خلاله السيطرة على معلومات بطاقة الائتمان للمتصفّح وشحنها، ولكن في التدرب  الإلكتروني الذي حدث هذا الصباح تلقى كل من نقر على الرابط  رسالة مفادها أن:  “هذه المرة كانت مجرد تمرين عفوًا  المعلومات ليست هنا، لقد شاركت في تدريب “التصيد” الذي قام به “نظام  السايبر الوطني” بالتعاون مع نظام أمن المعلومات في الجيش.  بالنسبة لأولئك الذين وقعوا في الفخ ، فقد تم التوضيح لهم  أنه لو  كنا حقًا محتالين لكنت قد وصلت إلى صفحة محتال قد تبدو ذات مصداقية كبيرة  لذلك لا تنقر على الروابط التي تبدو مشبوهة”.

ترجمة شبكة الهدهد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى