المخابرات والعالم

أوكرانيا تهاجم مزرعة روبوتات روسية تنشر معلومات كاذبة على منصات التواصل

المجد – وكالات

قال بيان صحفي لدائرة الأمن الأوكرانية -المعروفة اختصارا بـ”إس إس يو” (SSU) إن اختصاصيين من الدائرة فككوا مزرعتين للروبوتات في مدينة لفيف، بسعة إجمالية قدرها 18 ألف حساب مزيف، وفقا لتقرير على موقع “فايس” (Vice)، وأكد أن خبراء تقنيين من روسيا يشرفون على تلك المزارع.

وتورط 3 أشخاص في القضية، إذ قام اثنان بتسليم شقتهما لتكون مكانا للعملية، في حين اهتم ثالث بالحفاظ على الحسابات والمعدات، وقال البيان الصحفي “عملت مزارع الروبوتات في الغالب على نشر منشورات على الشبكات الاجتماعية، ووزعت منشورات مزيفة لنشر الذعر، كما نشرت معلومات كاذبة عن تهديدات بالقنابل في منشآت مختلفة”.

وقالت دائرة الأمن الأوكرانية إنها استولت على مجموعتين من بوابات “جي إس إم” (GSM) و3 آلاف بطاقة هاتف (SIM) وأجهزة حاسوب محمولة وسجلات محاسبية.

وبوابات “جي إس إم” معدات تسمح للأشخاص باستخدام بطاقات الهاتف للاتصال بشبكات خارج الشبكة الافتراضية التي من المفترض أن يكونوا متصلين بها، وتستخدم للتمويه على مكان المستخدم الفعلي.

وهي أدوات شائعة للمتسللين وغيرهم من مجرمي الإنترنت، الذين يمكنهم استخدامها لإدارة العديد من أرقام الهواتف، وللاتصال بشبكات الهواتف “فويس أوفر آي بي” (Voice Over IP) التي تستخدم للاتصالات.

وتعاملت أوكرانيا ودول أخرى على طول حدود روسيا منذ فترة طويلة مع الجرائم الإلكترونية والهجمات التي تنشأ من الدول المجاورة.

ففي يناير/كانون الثاني الماضي، عطل قراصنة مجهولون العديد من مواقع الحكومة الأوكرانية، وألقت كييف اللوم على الكرملين الذي نفى تورطه في ذلك.

يأتي إغلاق مزرعة لفيف الروسية مع تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا، حيث تتجمع القوات والأسلحة والإمدادات الروسية على طول الحدود مع أوكرانيا.

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى