المخابرات والعالم

إيران تحتجز دبلوماسيين أجانب بينهم بريطاني بتهمة “التجسس”

(المجد – وكالات)

احتجز الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، بعض الدبلوماسيين العاملين في السفارات الأجنبية بالعاصمة طهران، بينهم مساعد السفير البريطاني، بتهمة ارتكاب “أعمال تجسس” في البلاد.

وذكرت وكالة “إرنا” المحلية أن استخبارات الحرس الثوري احتجزت دبلوماسيين (لم تذكر جنسياتهم) بتهمة “ارتكاب أعمال التجسس، وأخذ عينات من التربة من مناطق مختلفة محظورة في البلاد”.

وأظهر مقطع مصور نشره الحرس الثوري قيام استخباراته بالكشف عن بعض دبلوماسيي السفارات الأجنبية الذين كانوا يقومون بـ”التجسس” بدلاً عن القيام بمهامهم الدبلوماسية، بحسب المصدر نفسه.

وأحد هؤلاء المحتجزين هو مساعد السفير البريطاني الذي كان قد ذهب برفقة أسرته الى صحراء “شهداد” بمحافظة كرمان جنوب شرقي إيران، إلا أن الصور الملتقطة تشير إلى قيامه بأنشطة استخباراتية وأخذ عينات من التربة بالقرب من موقع المناورات الصاروخية في البلاد، بحسب المصدر نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى