عين على العدو

“الشاباك” يعترف بمراقبة هواتف فلسطينيي الداخل وإرسال رسائل تهديد لهم خلال معركة “سيف القدس”

المجد – متابعة

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن جهاز الأمن العام في دولة الاحتلال “الشاباك” اعترف باستخدامه لمنظومة مراقبة الهواتف الخلوية لإرسال رسائل نصية تحمل تهديدات للفلسطينيين بالقدس والداخل المحتل خلال معركة “سيف القدس”.

وأضافت الصحيفة، أن “الشاباك” اعترف بأن هذه الرسائل جرى صياغتها بطريقة “غير لائقة”، حسب وصفه، وجرى إرسالها لفلسطينيين لم يشاركوا بأية مواجهات أو أحداث.

وأضافت أن آلاف الفلسطينيين بالقدس والداخل تلقوا رسائل عبر هواتفهم الخلوية خلال العدوان على غزة تزعم المخابرات فيها أنه “جرى رصد مشاركتهم بالمواجهات في المسجد الأقصى وسيتم محاسبتهم”، وقالت “هآرتس” إن كثيرين ممن تلقوا هذه الرسائل أكدوا عدم مشاركتهم بالمواجهات وعدم تواجدهم في مدينة القدس في ذلك الوقت.

وبحسب “هآرتس” فإن الشاباك قال إن استخدام هذه الرسائل كان بهدف “تهديد الفلسطينيين” بعد شكاوي من منظمات حقوقية للمستشار القضائي لحكومة الاحتلال.

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى