الأمن التقني

القراصنة وهجماتهم الإلكترونية أكبر تهديد يواجه الشركات الكبرى في العالم

المجد – وكالات

حذرت شركة التأمين على الشركات “إيه جي سي إس” (AGCS) من أن الهجمات الإلكترونية تعد أكبر تهديد للشركات في جميع أنحاء العالم.

وفي تقرير مقياس المخاطر الذي نشرته أمس الثلاثاء، أشارت هذه الشركة إلى القراصنة الإجراميين باعتبارهم التهديد الأكبر للشركات العالمية.

واستطلعت الشركة آراء 2650 شخصا من المهنيين في 89 بلدا الخريف الماضي. وشمل ذلك أكثر من 1200 مدير تنفيذي بالشركات الكبرى التي تبلغ مبيعاتها السنوية أكثر من 500 مليون دولار.

كما شارك خبراء من “إيه جي سي إس” في الاستطلاع، وقد علمت الشركة أنه حتى الاحتياطات الأمنية الجيدة للغاية في مجال تكنولوجيا المعلومات لا تحمي بنسبة 100% من هجمات القراصنة.

وقال مدير “إيه جي سي إس” ينس كريكهان “الشركات تستثمر الكثير من الأموال في زيادة تطوير أمن تكنولوجيا المعلومات، لكننا ما زلنا نجد أن المهاجمين يمكنهم الاختراق والتسبب في أضرار هائلة للشركات في بعض الأحيان”.

تعتبر الهجمات الإلكترونية أحد أكبر التهديدات التي تواجه الشركات حول العالم، بالرغم من صرف هذه الشركات مبالغ طائلة لتحديث الاحتياطات الأمنية.

وتتفق الدراسة الاستقصائية للشركة مع تحليلات أخرى بشأن الجريمة السيبرانية.

وتقدر “سايبر سكيوريتي فنتشرز” الأميركية، التي كثيرا ما يُستشهد بها في صناعة تكنولوجيا المعلومات، أن الأضرار العالمية الناجمة عن الجريمة السيبرانية بلغت 6 تريليونات دولار عام 2021. وبحلول 2025، قد ترتفع إلى 10.5 تريليونات.

ويشمل هذا المبلغ الخسائر الناجمة عن سرقة البيانات والجرائم المالية وإهدار الإنتاجية وسرقة الملكية الفكرية، وغير ذلك من الجرائم، فضلا عن تكلفة إصلاح الضرر.

المصدر: الألمانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى