تقارير أمنية

المقاومة قادرة على استخدام كل أسلحتها وابتكار أساليب جديدة

المجد – خاص

شهدت السنوات الأخيرة تطوراً متصاعداً للمقاومة في مجال الأسلحة الاستراتيجية، بدأت من تطور في مجال الصواريخ مروراً بسلاح الأنفاق الذي نجحت من خلاله المقاومة بخطف جنود صهاينة، وليس انتهاءً بتسيير طائرات بدون طيّار خلال عدوان 2014م.

هذا التطور أحسنت المقاومة في استخدامه خلال المعارك المتعددة مع الاحتلال الصهيوني، ودليل هذا الأداء الجيد لتطور الأسلحة، النتائج التي ظهرت خلال الفترة الماضية في الضغط على الاحتلال ومستوطنيه.

اليوم وبعد أن آذت المقاومةُ الاحتلال بسلاحها، بات العدو ينشر أخباراً وتصريحات مفادها أن المقاومة قد تتخلى عن سلاح الأنفاق واستبداله بسلاح الحوّامات التي دخلت الخدمة خلال التصعيد الأخير نهاية مايو/ أيار 2019م.

في الذكرى الخامسة لعدوان 2014، تؤكد المقاومة أنها قادرة على استخدام كل الأسلحة مع قدرتها على ابتكار أسلحة وأساليب جديدة، وهذا نقطة قوة المقاومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *