عين على العدو

المنظومة الأمنية الصهيونية .. ما هي وما حدود صلاحياتها؟؟

المجد – خاص

يكثر تناقل مصطلح “المنظومة الأمنية الصهيونية” خلال تناقلنا أو قراءة الأخبار التي مصدرها الاحتلال الصهيوني، فما هي هذه المنظومة؟ ومما تتكون؟ وما مهماتها وحدود صلاحياتها؟

في بادئ الأمر ينبغي التنويه أن هذا المصطلح يطلقه الاحتلال من أجل إظهار نفسه بموقف المتماسك والقوي، وهو جزء من الحرب النفسية، لكن في حقيقة الأمر أن أجهزة الكيان الصهيوني تتوحد في مصالح معينة وتختلف في كثير من المصالح والآليات.

ما هي “المنظومة الأمنية الصهيونية”؟

هي مجموع الأجهزة الأمنية التي تختص في الحفاظ على الأمن الصهيوني من الاختراق أو الضعف أو المهاجمة، وفي العادة، تتكون من الأجهزة الأمنية مثل: الشاباك، والجيش، والمناصب السيادية في الكيان مثل: رئاسة الوزراء.

وظيفة هذه “المنظومة” تتركز على اتخاذ القرارات الصعبة والحساسة، مثل قرار الحرب أو العمليات الأمنية الداخلية أو الخارجية، أو الخطوات السياسية التي يتأثر بها الكيان الصهيوني بشكل ملحوظ، مثل: صفقات تبادل الأسرى أو العلاقات الدولية مثل: تطبيع العلاقات مع الدول العربية، والتي تبدأ بزيارات أمنية.

ومن الوظائف المهمة التي تتولاها هذه “المنظومة” إدارة الإعلام الصهيوني، والذي يعتبر أحد أبرز وسائل الحرب النفسية عند الاحتلال.

تتولى هذه “المنظومة” أيضاً تقدير الموقف، وتصدر الأوراق السياسية اللازمة لمستويات صنع القرار في الكيان، وغالباً يستقي معلوماتها من مصادر جمع المعلومات لدى المخابرات الصهيونية بأجهزتها المختلفة.

صلاحيات هذه “المنظومة”

تتمثل صلاحياتها في المساعدة في اتخاذ القرارات، من خلال التقديرات والتقييمات، وكثيراً ما نسمع أن رئيس هيئة الأركان مثلاً قد أجرى تقييماً أمنياً في “غلاف غزة”، يعني أن قد حصل على المعلومات اللازمة والتقديرات المرجّحة حول الوضع الميداني، وبدوره يقوم بنقل المعلومات لاتخاذ قرار مناسب، علماً أن الكيان الصهيوني “أمني بامتياز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *