الأمن المجتمعي

تنويه أمني مهم لسكان قطاع غزة

(خاص المجد)

“المجد الأمني” يكشف عن رسائل مشبوهة تصل هواتف المواطنين من عموم سكان قطاع غزة، وبعد المتابعة تبيّن أن مخابرات الاحتلال هي الجهة المُرسلة لتلك الرسائل.

حيث أبلغ عدد من المواطنين عن استلامهم رسائل تٌحذرهم من سكن عناصر في الـمـقـاومة بجوار منازلهم وتنذرهم بأنه سيتم استهداف بيت المقاوم في الجولة القادمة!

وعليه فإننا في “المجد الأمني” نُنوه أن هذه الرسائل تأتي في إطار:

١. الحرب النفسية على أبناء المجتمع الغزي.
٢. الاغتيال المعنوي لعناصر الـمـقـاومة.
٣. تبييض صورة الاحتلال ليظهر بالمظهر الإنساني.

كما نُؤكد على عدم التعاطي مع تلك الرسائل أو نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويهدف الاحتـلال من الاغتيال المعنوي إلى المساس بثقة الحاضنة الشعبية للمقـاومة وإلى إشغال المقـاومين عن التطوير والإعداد، وهذا ما لم يحققه الاحتـلال، فالتطور العسكـري للمقاومة في تصاعدٍ مستمر.

ويلجأ الاحتلال إلى الاغتيال المعنوي بسبب فشله في الأساليب الأخرى التي لم تحيّد المقـاومين عن الطريق.

لذا علينا أن نعي ذلك كي لا نحقق مُراد الاحتـلال.

نحو وعي أمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى