في العمق

خبير أمني للمجد: “عملية سلفيت” تؤكد اتساع حالة الوعي السياسي الفلسطيني

قدّم نصائح أمنية للمواطنين ...

المجد – خاص

قال خبير أمني للمجد أن عملية سلفيت البطولية تأتي رداً طبيعياً على تصاعد جرائم الاحتلال الصهيوني، في القدس وعموم أرجاء الضفة المحتلة.

وبيّن أن العملية أكّدت ارتفاع الوعي السياسي والأمني عند الفلسطينيين، بأن المقاومة هي الطريق الوحيد للجم جرائم الاحتلال وعدوانه المتصاعد ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته وأرضه.

ووجه الخبير الأمني مجموعة من النصائح الأمنية للمواطنين في الضفة المحتلة، وهي على النحو الآتي:

  1. ضرورة رفع مستوى التعبئة الوطنية خصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بما يخدم أهداف شعبنا بالتحرر.
  2. وجّه كذلك بضرورة احتضان عائلات منفذي العمليات، وهذا ينعكس إيجاباً على تماسك الجبهة الداخلية.
  3. ضرورة تحويل المقاومين إلى أيقونات يجب حمايتها ومساندتها.
  4. حماية ظهر المقاومين من خلال إيوائهم وتوفير بيئة أمنية حاضنة لهم، ومساعدتهم وتقديم الدعم اللوجستي لهم.
  5. العمل على تعمية المسالك التي استخدمها المقاومون في تنفيذ عملياتهم.
  6. مسح تسجيلات الكاميرات، وعدم الخضوع أمام ابتزاز الاحتلال ومخابراته للمواطنين.
  7. تجاهل الاتصالات التحريضية على المقاومة والمقاومين.
  8. تشكيل لجان شعبية وجماهيرية للتصدي لهجمات الجيش والمستوطنين على القرى والمدن الفلسطينية.
  9. الحذر والتحذير من رواية العدو وإشاعاته وتناقل أخباره بما يخص العملية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *