الأمن التقني

خبير إعلامي: لا تتفاعل مع حسابات متحدثي الاحتلال لهذا السبب

المجد – وكالات

حذر خبير ومدرب في مجال الإعلام على وسائل التواصل الاجتماعي؛ من التفاعل مع منشورات المتحدثين باسم الاحتلال “الإسرائيلي”، حتى ولو بالشتم، لأسباب تتعلق بجمع البيانات.

وطرح الخبير الإعلامي في شبكة الجزيرة، مكرم كلش، سؤالاً عبر حسابه على تويتر: “ماذا يحصل عندما تتفاعل مع محتوى الاحتلال؟” ولو بتعبير غاضب، ليجيب عبر رسم توضيحي بأن القائمين على الحسابات “الإسرائيلية”، سيصل إليهم جزء من بيانات المستخدم.

وأوضح أنه يتم جمع هذه البيانات وتحويلها لإحصاءات وأرقام، ليتم بناء خطة تسويقية استناداً لهذه المعلومات، وعليه يتم استهداف الأشخاص المعنيين بخطاب يتماشى مع ميولهم الاجتماعية والثقافية والسياسة وغير ذلك؛ بهدف التأثير عليهم وتغيير آرائهم، وفق تقديره.

ويشار إلى أن عدداً كبيراً من المستخدمين العرب يردون على منشورات لشخصيات “إسرائيلية” مثل المتحدث باسم قوات الاحتلال أفيخاي أدرعي، الذي يتحدث بالعربية، خصوصاً عبر ردود من هؤلاء سلبية تعبر عن الغضب تجاه الاحتلال، وقد تتضمن شتائم أيضاً، وهو ما بدا أن الخبير الإعلامي يحذر منه.

    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى