الأمن المجتمعي

د. أبو هين: العميل يدوس على كرامته من أجل رغباته الشخصية!

المجد – خاص

علّق الدكتور فضل أبو هين المختص الاجتماعي والنفسي على حلقة العميل (3N-09) إحدى حلقات “سلسلة ندم” التي جاء فيها اعترافات حصرية لعدد من عملاء الاحتلال، قائلاً: العميل يدوس على كرامته من أجل رغباته الشخصية!

وأشار د. أبو هين خلال استضافته عبر فضائية الأقصى إلى أن ما يدفع العميل إلى الاستمرار في التخابر مع العدو هو طمع العميل بالحصول على ما يرضيه.

وأضاف المختص النفسي: المخابرات تبدأ بطلب معلومات بسيطة من العميل حتى تتمكن من إغراق العميل في التخابر، مؤكداً أن لدى مخابرات الاحتلال فِرق من مختصين نفسيين مهمتهم دراسة وتحليل شخصية العميل لتسهيل إدارته من قبل المخابرات.

وتابع قائلاً: قد لا يكون هدف المخابرات إسقاط مواطن بل تشويه سمعة العائلات بما يؤثر على النسيج المجتمعي. موضحاً أن العميل لا يفكر إلا بنفسه ورغباته الشخصية فقط، لذلك لا يهتم بسمعة العائلة أو الأخوات أو الأبناء.

واختتم حديثه: العميل لا يثق بنفسه لذلك يلجأ إلى العدو ليستند عليه في تحقيق رغباته، لكن الاحتلال لا يحقق له إلا الفتات.

|| نحو وعي أمني ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى