الأمن المجتمعي

كيف نفهم الرسالة الإعلامية الصهيونية؟

(خاص المجد الأمني)

يعد الإعلام ثاني أقوى سلاح يستخدمه الكيان الصهيوني في حربه الدائمة مع الشعب الفلسطيني والعربي، حيث أن الاحتلال يستخدمه في إيصال الرسائل وشن الحرب النفسية ونشر الإشاعات، وكذلك التأثير على المواطن الفلسطيني والعربي وكسر الحاجز النفسي مع العرب والفلسطينيين.

الإعلام الصهيوني قاتل خطير وبطيء، الأصل أن نقاطعه وألا نلتفت إليه في أي حال من الأحوال، لكن في كثير من الأحيان تقوم الوكالات العربية والفلسطينية بالنقل عن الإعلام الصهيوني، الأخبار والقرارات والمقالات وبعض الأفلام وغيرها.

لذلك، فإننا سنتعرض لرسائل الإعلام الصهيوني، وعليه ينبغي لنا أن نكون على علم بهذه الرسائل حتى لا نتأثر بها سلباً، وحتى لا نكون ضحية لها، ومن الأمثلة على هذه الرسائل الإعلامية:

1. خبر مفاده أن المقاومة أطلقت صواريخ تجريبية: هل سألت نفسك لماذا ينشر الاحتلال مثل هذه الأخبار مع أنها تجلب الخوف للجمهور الصهيوني؟ بالتأكيد هناك رسالة خفية من وراء هذا الخبر، حيث يساعد في تبرير حالة الحصار المفروضة على غزة، ويبرر لأي عدوان أو سلوك عسكري صهيوني في القطاع، ببساطة، انظروا إلى غزة إنها تصنع الصواريخ وتهدد أمن الكيان الصهيوني ويجب ضربها وحصارها.

2. خبر مفاده أن طائرة عربية هبطت في مطار “بن غوريون”: وهذا الخبر يفيد أن الكيان الصهيوني وصل إلى مرحلة تكوين علاقات طبيعية مع بعض الدول العربية المهمة، وأن الحاجز النفسي القائم بين الاحتلال المواطن العربي قد تمّ كسره، بالإضافة إلى تبييض صورة الاحتلال بأنه يرغب بالسلام والعيش في الوسط العربي وخلافه. على كل الأحوال هذه أمثلة مما ينشر في الإعلام الصهيوني، الخطوة التي يجب أن نقوم بها جميعاً هي مقاطعة هذا الإعلام، لكن إذا وصلت إلينا أخباره، فيجب أن نحللها ونفهم رسالتها حتى نتجنبها.

المجد .. نحو وعي أمني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *