الأمن التقنيالمخابرات والعالم

لمخاوف أمنية.. مجلس النواب الأميركي يحظر “تيك توك” من أجهزة الأعضاء والموظفين

(المجد – وكالات)

أفادت رويترز بأن مجلس النواب الأميركي قرر -اليوم الثلاثاء- حظر تطبيق “تيك توك” (TikTok) لمقاطع الفيديو القصيرة من جميع الأجهزة التي يستخدمها أعضاؤه وموظفوه، وذلك في أحدث خطوة لتقييد التطبيق الذي تملكه شركة صينية.

ونقلت رويترز عن مسؤول إداري كبير في مجلس النواب الأميركي أن “تطبيق تيك توك عالي الخطورة بسبب عدد من القضايا الأمنية”.

وقبل نحو أسبوع، انضمت ولايتا “لويزيانا” و”وست فرجينيا” إلى ولايات أخرى تحظر استخدام تطبيق “تيك توك” على الأجهزة التابعة لحكومتيهما، بسبب مخاوف من إمكانية أن تستخدمه الصين لتتبع الأميركيين ومراقبة المحتوى.

وتمنع 19 ولاية أميركية بشكل جزئي على الأقل وصول الأجهزة التي تستخدمها حكومات تلك الولايات إلى منصة تيك توك، المملوكة لشركة “بايت دانس ليمتد” (Bytedance Limited) الصينية، ومقرها بكين.

وفي وقت سابق هذا الشهر، اقترح بعض أعضاء الكونغرس حظرا شاملا لتطبيق تيك توك على مستوى البلاد، مما سيجعل الولايات المتحدة تقتفي أثر دول -مثل الهند- حظرت بالفعل استخدامه.

وبعد هذا التحرك في الكونغرس، أكدت الشركة الصينية المشغلة للتطبيق في بيان أنها “منزعجة من أن الكثير من الولايات تسارع بالانضمام إلى دعاية سياسية لتفعيل سياسات مبنية على مزاعم لا أساس لها حول تيك توك، ولن تفيد الأمن القومي للولايات المتحدة”.

وألغى الرئيس جو بايدن العام الماضي أمرا تنفيذيا أصدره سلفه دونالد ترامب بحظر تيك توك في الولايات المتحدة، لكن استمرت المفاوضات بين إدارته وشركة التواصل الاجتماعي بشأن صفقة محتملة من شأنها معالجة المخاوف الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى