في العمق

ماذا يريد الاحتلال عندما يتهرب من تفاهمات التهدئة في غزة؟

المجد – خاص

يتعمّد الاحتلال الصهيوني التهرب من استحقاقات التهدئة التي أبرمها مع المقاومة برعاية مصرية، وذلك بعد سلسلة من جولات التصعيد التي حصلت في قطاع غزة وجنوب فلسطين المحتلة خلال الأشهر القليلة الماضية.

تعمّد الاحتلال بالتنصل والتهرب من تنفيذ التفاهمات تتمثل في استمراره في إغلاق المعابر وتقليص مساحة الصيد والتسبب بكارثة إنسانية كبيرة في غزة، فهل هذا ما يريده الاحتلال؟

ما يريده الاحتلال من هذا التنصل هو إيجاد حالة من السخط بين المقاومة وحاضنتها الشعبية، وتأجيج الرأي العام الفلسطيني ضد المقاومة والتسبب بحالة من الرفض لهذا المشروع الذي أذلّ الاحتلال.

ولا عجب في أننا بتنا نرى صفحات صهيونية بأسماء عربية تخدم هذا الهدف، وأمام هذه الحالة ينصح “المجد الأمني” المواطنين بالآتي:

  1. يتوجّب فهم الوضع السياسي من مصادر المقاومة، ومقاطعة مصادر الاحتلال وأخباره والتي تعمل على إيجاد شرخ بين المقاومة والمواطنين.
  2. ضرورة الحذر من الإشاعات التي يطلقها العدو الصهيوني.
  3. مقاطعة الصفحات الصهيونية والعربية التي تحمل رسالة العدو الصهيوني.
  4. يتوجب على قيادة المقاومة وضع الجمهور في صورة الوضع السياسي بين الفينة والأخرى.
  5. استمرار الضغط على الاحتلال من خلال مسيرات العودة والمقاومة الشعبية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *