الأمن التقني

“مايكروسوفت” تحقق مع شركة استخدمت برمجيات مراقبة للفلسطينيين

المجد – وكالات

أعلنت شركة “مايكروسوفت” تكليف وزير العدل الأمريكي السابق إريك هولدر بالتحقيق فيما إذا انتهكت الشركة الصهيونية “إني فيجن” أخلاقيات الشركة، بعد تطويرها لتكنولوجيا “التعرف على الوجه” التي استخدمتها لتعقب الفلسطينيين في الضفة المحتلة.

ووفقا لما نشرته وكالة “رويترز”، فقد خضعت شركة “إني فيجن” التي يقع مقرها خارج تل أبيب، للتدقيق عقب نشر تقارير أفادت بأن التكنولوجيا التي طورتها الشركة تستخدم في مراقبة الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة المحتلة.

ونفت شركة “إني فيجن” استخدام خدماتها في مثل هذا الأمر، لكنها لم ترد على طلب تعقيب.

ويعكس التحقيق شعورًا متزايدًا بعدم الارتياح داخل الولايات المتحدة وغيرها تجاه المراقبة باستخدام تكنولوجيا “التعرف على الوجه” التي تقول جماعات معنية بالدفاع عن الحريات المدنية إنها “قد تؤدي إلى اعتقالات ظالمة وتحد من حرية التعبير”.

وأعلنت “مايكروسوفت” الأخلاقيات الخاصة بالتعرف على الوجه العام الماضي قائلة إن الشركة “تدافع عن ضمانات الحريات الديمقراطية للناس في سياقات المراقبة لإنفاذ القانون، ولن تقدم تكنولوجيا التعرف على الوجه في سياقات نعتقد بأنها تعرض هذه الحريات للخطر”.

وقالت “مايكروسوفت” إن هولدر سيقود فريقًا من شركة “كوفينجتون آند بيرلينج” للمحاماة لإجراء التحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *