الأمن المجتمعي

ما مخاطر “الهوس الأمني” وكيف يمكن علاجه؟

(خاص المجد الأمني)
يعاني بعض الأفراد من مشكلة “الهوس الأمني”، إذ أنهم يفرطون في استخدام الإجراءات الأمنية إلى الحد الذي يتسبب بنتائج خاطئة.
الهوس الأمني سلوك غير طبيعي، بل هو سلوك يعبر عن قصور في فهم غاية العمل الأمني، إذ أن الإجراءات الأمنية لها ضوابط، ومن أهم هذه الضوابط هو التوازن في التطبيق، بحيث لا يكون مبالغة ولا تراخٍ.
لكن البعض يفرط باستخدام الإجراءات الأمنية بداعي الحرص الشديد، وهذا يترتب عليه جملة من المخاطر، والتي يمكن تلخيصها في النقاط الآتية:
1. التسبب بإزعاج وتشتيت انتباه رجال الأمن الذين يعملون مع الرجل المهووس أمنياً، فبدلاً من تركيزهم على هدفهم، يحاولون منع هذا المهووس من ارتكاب خطأ ما.
2. هذا الإزعاج وتشتيت الانتباه يساهم في تضييع الوقت وعرقلة الوصول إلى الأهداف المراد تحقيقها.
3. الرجل المهووس أمنياً دائم الشك في كل المحيطين به، الأمر الذي يزعزع ثقتهم به.
4. ناهيك عن أنه متسرع ومندفع، لأنه يلاحق التفاصيل الدقيقة والشكوك غير الواقعية.

المجد .. نحو وعي أمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *