الأمن المجتمعي

ما هو المطلوب من الآباء في رمضان ؟

المجد – خاص
يعتبر شهر رمضان بوابة إيمانية يشحن من خلالها الناس عقولهم وقلوبهم بالإيمان ويتزودوا به حتى رمضان المقبل، وفي هذا الشهر المبارك يشغل الناس أوقاتهم بالطاعات والعبادات، إلا أن القنوات التلفزيونية المنفتحة تأبى إلا أن تشغل أبنائنا بالمسلسلات والأفلام الهابطة.

وتجد الكثير من الآباء والأمهات يتركون أبناءهم يشاهدون التلفاز في أغلب الأوقات، مما يجعلهم عرضة لكسب العديد من السلوكيات الخاطئة من خلال المشاهد التي يشاهدونها في البرامج التلفزيونية الاجتماعية والمسلسلات والأفلام المختلفة.

ومن أبرز هذه السلوكيات الخاطئة التي تتناولها المسلسلات والأفلام، التدخين وتعاطي الترامادول والمواد المخدرة وتعلم الألفاظ السيئة والبعد عن الالتزام الديني والانحراف، وهذه السلوكيات عادةً ما تكون مقدمة لسلوكيات أكبر وأخطر مجتمعياً وأمنياً.

وتزداد هذه المسلسلات والأفلام في شهر رمضان بشكل أكبر من بقية الأشهر، بل وتخصص معظم القنوات التلفزيونية مسلسلات وأفلام خاصة بشهر رمضان المبارك، وغالباً ما تعتمد هذه المسلسلات على قصص الحب والغرام التي تحاول القنوات التلفزيونية ترويجها.

ومن هنا فإننا في موقع “المجد الأمني” ننوه إلى الآباء والأمهات بمتابعة أبنائهم بشكل جيد ومراقبة ما يشاهدونه على شاشات التلفاز لأن الأطفال في مقتبل العمر يكتسبون أفكار ومشاهد تترك أثر وسلوكيات أكبر وأوسع مستقبلياً.

كما ندعوهم إلى تحديد القنوات التلفزيونية التي يجب على أبنائهم أن يشاهدوها، ومسح جميع القنوات التي لا تتناسب مع طبيعة مجتمعنا الفلسطيني المحافظ.

|| نحو وعي أمني ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى