مدونة المجد

ما وراء الأحداث.. قراءة في خارطة غزة الأمنية والسياسية..!!

(مدونة المجد الأمني)
عند قراءة الوقائع، وتحليل ما وراء الأحداث، التي حدثت مؤخراً بغزة، وسابقاتها، يتَّضح بما لا يدع مجالاً للشَّك وجود مخطَّط أمني واسع، ومُتدحرج، ومُموَّل ومدعوم، ويخدم أجندات خارجية وداخلية، لاستهداف أمن وسلامة الجبهة الداخلية بغزة، وتسعى مِن وراء ذلك لتحقيق عدة أهداف كالتالي:

بث الإشاعة بين الجماهير، واستغلال منصَّات التواصل الاجتماعي عبر نشطاء تم استغلال طاقاتهم مِن أجل توظيف كل ذلك في تضليل التحقيقات، وتشتيت الجهود الأمنية، وإشغال الجميع بملاحقة قضايا هامشية، لخلق حالة من عدم الاكتراث بما يحدث.

محاولة إخفاء الأدلَّة على إرهابهم، وقطع الطريق على الوصول لمن هُم خلف تجنيد، ودعم، وتمويل منفِّذي التفجيرات الأخيرة بغزة، لطمس حقيقة إجرامهم.

مساعدة الاحتلال في ضرب أمن وسلامة الجبهة الداخلية بغزة في الصَّميم، مِن خلال خلق حالة احتقان واشتباك عائلي على خلفية الأحداث.

خلط الأوراق، وجر الساحة الداخلية للاقتتال الفصائلي، وتغذية الفلتان الأمني، لإشغال المقاومة داخلياً عن مقاومة الاحتلال، وبذلك يسهل تفتيتها، بأسلوب “فرِّق تَسُد”، والإجهاز والقضاء عليها.

محاولة إظهار غزة ووصمها بأنها بيئة خصبة حاضنة للإرهاب، لخلق حالة شبيهة بما يحدث في سوريا والعراق، وتأليب الرأي العام العربي، والدولي، ودفعهم باتجاه تدويل القضية، والتدخُّل العاجل بغزة.

مِن ذلك كله يتَّضح أنَّ الإرهاب لا دِين له، وأنَّ شيطانهُم واحد؟؟!!
اللهم احفظ غزة وأمنها ومقاومتها مِن كيد الكائدين..

الكاتب/ م. صلاح أبو غالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *