عين على العدو

مقال لصحفي بريطاني عن تطبيقات التجسس الصهيونية

المجد – وكالات

نشر موقع ميدل إيست آي البريطاني مقالاً للصحفي والكاتب جوناثان كوك تناول فيه استخدام الاحتلال الصهيوني للتقنيات لاستهداف الفلسطينيين من خلال التجسس عليهم وتوسيع ذلك ليشمل التجسس على دول غربية.

وفي المقال -الذي ترجمته “عربي21” – يرى كوك أن “إسرائيل” تعمل على “تحويل أسلحة العصر الرقمي التي طورتها لاضطهاد الفلسطينيين لتشمل دائرة أوسع من التطبيقات بحيث تمارس ضد الشعوب الغربية التي طالما اعتبرت حرياتها من الأمور البديهية”.

ويشير الكاتب البريطاني إلى تقرير في صحيفة هآرتس اعتبرت فيه أن “عملية المراقبة التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين من أضخم عمليات المراقبة في العالم، وهي تشتمل على رصد وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وجميع البشر”.

ويلفت الكاتب إلى أن “إسرائيل” “التي طالما كانت رائدة في العالم في تجارة السلاح (..) ما لبثت هذه التجارة في المعدات العسكرية التقليدية أن اقتحمت عليها سوق برامج الكومبيوتر الحربية التي باتت أدوات تستخدم في شن الحروب السيبرانية”.

ويوضح “يزداد الطلب على مثل هذه الأسلحة، أسلحة العصر الحديث، من قبل دول باتت تستخدمها ليس فقط ضد الأعداء الخارجيين، وإنما أيضاً ضد المعارضة الداخلية سواء من قبل المواطنين أو من قبل راصدي أوضاع حقوق الإنسان فيها”.

ويضيف:”باتت التطبيقات التي تستخدم تكنولوجيا تجسس ومراقبة شديدة التعقيد، وهي تكنولوجيا طورت أصلاً في “إسرائيل”، شائعة وبشكل متزايد في حياتنا الرقمية”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *