في العمق

مميزات سـلاح “البالونات الحارقة”

(المجد الأمني)
منذ انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار في نهاية آذار/مارس 2018، بدأ الشبّان الفلسطينيون بابتكار أساليب جديدة لمقـ.ـاومة العدو “الإسرائيلي” مقـ.ـاومة شعبية.
 
كان استخدام الطائرات الحارقة ثم البالونات الحارقة من أبرز صور الإبداع التي خرجت من عقول وأيادي الفلسطينيين، ليواجهوا فيها الاحتلال الذي لا زال عاجزاً عن مواجهة هذه البالونات الحارقة!
 
في هذا المقال نوضح أبرز مميزات هذا السلاح الشعبي، وهذه المميزات هي التي سمحت للفلسطينيين بالاستمرار في استخدام البالونات الحارقة، وهذه المميزات هي:
 
1. البالونات الحارقة تأكيد على مبدأ أن المقـ.ـاومة لا تعدم الوسيلة.
2. البالونات الحارقة سلاح فعّال “غير مكلف”، إذ أن مجموعة من البالونات لا تتجاوز تكلفتها الدولار الواحد.
3. سلاح ذو طابع شعبي، لا يحتاج إلى قرار سياسي مثل الصـواريـ.ـخ.
4. لا يمكن اكتشافه بوسائل التكنولوجيا العسكرية الحديثة.
5. لا يمكن اعتراضه بالقبة الحديدية.
6. استخدامه بسيط لا يحتاج إلى تقنيات مساعدة
7. أثره كبير، إذ أنه يحرق المساحات الزراعية للاحتلال.
8. سلاح مباغت ومفاجئ، لا يمكن التنبؤ بإطلاقه في وقت محدد أو رصده خلال الإطلاق.
9. متواجد بكثرة في الأسواق والمحال التجارية.
10. لا يحتاج الوقت الكثير لتصنيعه وإطلاقه .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *