متفرقات

هكذا يرصد فيسبوك عاداتك الشرائية.. إليك طريقة توقيفه

المجد – متابعة

عند شرائك شيئاً جديداً من أحد المتاجر، فقد تلاحظ تزايد إعلانات فيسبوك المرتبطة بهذا المتجر أو المنتج الذي اشتريته.

هنا، يتعرف فيسبوك على ما يقوم المستخدمون بشرائه سواء عبر الإنترنت أو من خلال المتاجر، حيث يتم استخدام هذه البيانات نهاية المطاف لتوجيه الإعلانات للأشخاص.

ويمكن لأي نشاط تجاري إرسال معلومات إلى فيسبوك حول المستهلكين، تشمل البريد الإلكتروني أو الاسم أو رقم الهاتف، وسجل ما اشتروه.

وبدوره فيسبوك يطابق هذه المعلومات مع ملفات تعريف المستخدمين، مما يتيح لرجال الأعمال استهداف هؤلاء الأشخاص مباشرة بالإعلانات.

ومعروف أن أموال الإعلانات تشكل النصيب الأكبر من إيرادات فيسبوك التي وصلت 17.6 مليار دولار بالربع الثالث من 2019، حيث جاء 17.3 ملياراً من الإعلانات.

خطوات استهدافنا:
تبدأ العملية عند شراء شيء ما، إما عبر الإنترنت أو في متجر، حيث يحتفظ البائع بمعلومات عنك من عملية الشراء.

إذا أراد البائع استهداف هؤلاء المستهلكين من خلال إعلانات فيسبوك، فيمكنه إرسال تفاصيل لفيسبوك حول ما تم شراؤه، إلى جانب المعلومات التي يمكن أن تتطابق مع هذا الشراء إلى ملف تعريف فيسبوك.

يمكن أن تتضمن المعلومات الشخصية المرسلة من قبل الشركة اسمك أو بريدك الإلكتروني أو هاتفك أو تاريخ ميلادك.

ثم يبدأ فيسبوك بإنشاء “جمهور مخصص” أو مجموعة من المستخدمين الذين يحددهم أنهم قد قاموا بالتسوق من المتجر هذا.

 من هناك، يمكن لصاحب المتجر شراء إعلانات على فيسبوك سيتم عرضها مباشرةً على “جمهور مخصص” للمستخدمين المطابقين لها، ويستخدم العديد من التجار هذه الأدوات الإعلانية.

 

كيف يمكن إلغاء هذه الخاصية؟
يمكن للمستخدمين إلغاء الاشتراك في خدمة “الإعلانات استناداً إلى الأحداث في وضع عدم الاتصال” من خلال الانتقال إلى إعدادات فيسبوك الخاصة بهم، واختيار “الإعلانات” وعدم السماح “بالإعلانات التي تستند إلى بيانات من الشركاء“.

يوفر فيسبوك أيضا أداة للسماح للأشخاص بالتحقق مما إذا كان الإعلان يستهدفهم على وجه التحديد. ولاستخدام الأداة، حدد “لماذا أرى هذا الإعلان؟” من القائمة المنسدلة في أعلى يمين الإعلان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *