تقارير أمنية

هل “الكلمة” خطيرة ؟!

المجد – خاص

تمثّل “الكلمة” في العمل الأمني أهمية كبيرة، فقد تتمثل في معلومة يتحدث بها الفرد فيؤثر بالجماعة، أو أن الكلمة الواحدة تمثل معلومة يلتقطها العدو ويستفيد منها.

من هنا نستنتج خطورة الكلمة في العمل الأمني، الدين الإسلامي نبّه الناس إلى خطورة الكلمة الواحدة، حيث قال صلى الله عليه وسلم :  (إنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ)، لا نستهين بالكلمة حتى وإن كانت صغيرة.

أمام هذا الخطر الذي قد يأتي من كلمة، يوجّه “المجد الأمني” مجموعة من النصائح لتقليل خطر الكلمة:

  1. ضرورة ضبط تناقل الكلام خصوصاً حول المقاومة؛ حيث الكلمة قد يلتقطها العدو ويصنع منها معلومة.
  2. البعد عن تناقل الكلام المتعلق بالعمل المقاوم عبر أجهزة الاتصالات.
  3. ضرورة حفظ أسرار المقاومة وإبعادها عن الفضوليين الثرثارين.
  4. ضرورة الحذر والتحذير من الإشاعات.
  5. ننصح بعدم تناقل معلومات المقاومة بقصد المباهاة.
  6. ننصح بالجدية في العمل الأمني والمقاوم، وعدم الاستهانة بأي كلمة تقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *