تقارير أمنية

واجبنا الأمني تجاه أبطال “نفق جلبوع”

المجد – خاص

تمر الساعات وتتعقّد الظروف وتتكشف التفاصيل شيئاً فشيئاً عن عملية “نفق جلبوع” وأبطالها المحررين الستة الذين نجحوا بالفرار من المعتقل فجر السادس من أيلول/ سبتمبر الحالي.

تقوم قوات الاحتلال بمختلف أجهزتها حالياً بمطاردة وملاحقة هؤلاء الأبطال المحررون، ما يعني أن الاحتلال ومخابراته يقومون حالياً بإدارة عملية معلوماتية مكثّفة، يجمعون خلالها مئات المعلومات ويراقبون الطرق والمعابر والحدود والأفراد الذين على صلة بالمحررين الستة.

أمام هذه الحرب المعلوماتية وعملية المطاردة الأمنية لهؤلاء الأبطال، وجب علينا في “المجد الأمني” التنويه إلى مجموعة من الواجبات الأمنية التي يجب على الجمهور اتخاذها لحماية أبطال “نفق جلبوع”، وهي على النحو الآتي:

1. الاكتفاء بنشر كلمات الثناء والتشجيع لعملية الفرار على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم تقديم أي معلومات أو تحليلات أو توقعات، فربما الاحتلال يستفيد من هذه التحليلات والمعلومات.

2. إظهار التضامن قدر المستطاع مع أبطال العملية وأهاليهم، وتنفيذ حالة من التواجد المستمر أمام بيوت أهالي الأبطال في جنين ومحيطها لتشتيت جهود الاحتلال في جمع المعلومات ومراقبة البيوت.

3. نهيب بأصحاب المحال التجارية في عموم الضفة الغربية تغيير اتجاه الكاميرات بحيث لا تكشف الطرق والشوارع.

4. قد يلجأ الاحتلال إلى اعتقال أهالي المحررين الستة للضغط عليهم، هنا نهيب بجماهير شعبنا بالاشتباك مع أي قوة للعدو تحاول اعتقال أحد من أقرباء الستة المحررين.

نحو وعي أمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى