في العمق

يبدو أنه “صيف ساخن” .. كيف نتعامل معه ؟!

المجد – خاص

إن المتتبع لمجمل الأحداث في المنطقة عموماً وفي فلسطين خصوصاً يدرك أن صيف 2019 سيكون مصحوباً بقرارات صعبة من العدو والولايات المتحدة الأمريكية بحق الشعب الفلسطيني وقضيته.

هنا نشير لما يعرف بـــ “صفقة القرن”، والتي سيتم الكشف عن بعض تفاصيلها خلال الصيف الجاري وفقاً لما أوردته وسائل إعلام أمريكية وصهيونية.

هذا يعتبر تحدٍ كبير أمام الفلسطينيين، وهذا التحدي يدفع الشعب الفلسطيني للمقاومة والاستمرار فيها وتصعيدها في كل نقاط المواجهة مع العدو الصهيوني.

المقاومة هي الحل الأمثل في مواجهة أي تحدٍ أو تهديد تتعرض له القضية الفلسطينية، فهي التي سبق وأن أفشلت مخططات الاحتلال، في غزة ردّت المقاومة العدوَ خاسراً في ثلاث حملات عسكرية وأسقطت “ليبرمان” وحكومة الاحتلال في جولة تصعيد.

أما في القدس فقد أسقط المقدسيون مؤامرة تركيب بوابات إلكترونية أمام بوابات المسجد الأقصى صيف عام 2017م، ومنع أهالي “الخان الأحمر” الجيش الصهيوني من هدم المدينة ومصادرتها، ناهيك عن عمليات الطعن.

هذه نماذج عملية تدلل على فاعلية المقاومة في التعامل مع المخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية، لكن حتى تستطيع المقاومة مواجهة الاحتلال لابد من تحقق الشروط الآتية:

  1. الاستمرارية: حتى لو بالقليل من العمل المقاوم، لأن الاستمرارية تسهم في إرباك الاحتلال الصهيوني.
  2. الوحدة: من أهم شروط إنجاح المقاومة أن تكون كل الفصائل موحدة على هدف واحد، حتى لو اختلفت الوسائل.
  3. الشمولية: يجب أن تكون المقاومة شاملة لكل الوسائل، مثل الإعلام والعمل العسكري والمسيرات الشعبية و “السايبر”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *