متفرقات

يديعوت: ما يحدث بالضفة لم نشاهده منذ انتفاضة 2000

(المجد – وكالات)

أكّد المحلل في صحيفة يديعوت أحرونوت، آفي يسسخاروف، أن الكيان أمام حالة جديدة لا تشبه الانتفاضتين السابقتين اللتين اندلعتا في عامي 1987 و2000.

وقال يسسخاروف في حديث لـ”وكالة الأناضول”: “لا أستطيع أن أصف ما يجري بأنه انتفاضة، لأن الانتفاضة كما شهدناها في العام 1987 وعام 2000 تتميز بأنها عمل جماهيري واسع، نحن بلا شك أمام حالة جديدة”.

وأوضح المحلل أن شبح الاشتباكات المسلحة يؤرق الجهاز الأمني الصهيوني، مشيراً إلى أن “ما يشهده الكيان الآن هو وجود مجموعات لمسلحين فلسطينيين خاصة في نابلس وجنين (شمالي الضفة) يشتبكون كل ليلة تقريبا مع الجيش الصهيوني أو يطلقون النار على أهداف صهيونية”.

ولفت إلى أنه “في كل مرة تدخل فيها القوات الصهيونية إلى مدن أو مخيمات في جنين ونابلس تحديدا، لتنفيذ عمليات اعتقال أو هدم منازل منفذي عمليات، يحدث اشتباك مسلح وإطلاق نار وهناك جرحى وقتلى، هذا شيء جديد لم نشاهده منذ الانتفاضة الثانية التي بدأت عام 2000”.

وأضاف: “اليوم هناك مسلحون فلسطينيون في كل شارع بمدن ومخيمات الضفة  وبخاصة شمالي الضفة، وصحيح أن الجيش الصهيوني ما زال يُحكم سيطرته، ولكن لا ندري ماذا سيحدث غدا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى