مدونة المجد

✍️ أسرانا.. انتظرونا بل كونوا معنا

بقلم: أ. مصطفى الصوّاف

(مدونة المجد)

سلامي للإخوة الأسرى جميعا من في زنزانته أو على فراش مرضه أو في أقسام المعتقلات جميعا، نقول لكم صبرا جميلا والله المستعان.

يوم القيامة على الأبواب ، وأعني بيوم القيامة أنتم أيها الأسرى أهله وأنتم ستكونون جزءا منه ، يوم القيامة أقترب وسيكون من صنعنا لتحريركم جميعا من قيضة الاحتلال.

نعم نحن من سيصنع يوم القيامة القادم والذي ينتظره أهلنا خارج المعتقلات بكل صبرا ويعدون له العدة وسيكون على رأسهم أبناءكم من المقاومين من القسام والسرايا وأبو علي مصطفى وكتائب الأقصى وكل المقاومين من كافة أبناء الشعب ، وسيعملون معا وفق خطة مدروسة ومعدة بشكل جيد وسيخضون ملحمة الافراج عنكم رغم أنف المحتل وجبروته وسيقتحمون معتقلاته ويخضون معه معركة التحرير.

نعم هذه ستكون ملحمة الاحرار وليس صفقة الاحرار الثانية بل مرحلة الاحرار الشاملة والتي ستبيض بها المعتقلات عن بكرة أبيها وسيسلم جنود الاحتلال بالأمر ولن يجدوا ما يقومون به إما الهروب من داخل المعتقلات أو من يتواجد من حراسها في الخارج، أو الخيار الأخر وهو الموت على أيديكم وأيدي المجاهدين.

نعم سيكون يوم قيامة عظيم سيكتبه التاريخ بماء من ذهب وعلى رقائق من ألماس، أقول قولي هذا وأنا في كامل وعي و في نشاط ذهني متيقظ بدرجة كبيرة، قولوا ما شئتم من قول، واتهمونا بما شئتم من تهم ولكن أراه يوما قريبا وقريبا جدا وسيكون حقيقة على أرض الواقع.

هذا سيكون يوم مشهود تعد له المقاومة العدة وتجهز جنودها ومقاوميها ليوم عظيم سنراه بأم أعييننا واقعا ملموسا وسنحض أسرانا وسنحتفل بهم وبتحريرهم.

وأقول للأسير خليل عواودة تصبر وتجهز وتزين لا نريد ان نحملك على الاعناق نريد أن تخرج سيرا على الاقدام مرفوع الرأس وبصحة جيدة مصحوبا بإخوانك المجاهدين الذين سيخرجونك سالما غانما معافا.

أيها الأسرى استمروا بما تقومون به وزيدوا من فعله، الموعد اقترب والله أراه راي العين ودوركم سيكون فيه كبير ، تجهزوا ليوم القيامة يوم التحرير القادم ولن يطول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى