مدونة المجد

✍️ أوقفوا إرهاب الاحتلال في الشيخ جراح

بقلم: مصطفى الصواف

(مدونة المجد)

واضح أن المقاومة تكتم غيظها ولا تريد أن تجر قطاع غزة إلى مواجهة مع الاحتلال نتيجة ما يمارسه من تجاوزات وإرهاب بحق أهلنا في القدس، والشيخ جراح، والضفة الغربية أيضاً.

الاحتلال ليس في وارده تصعيد الأمور مع المقاومة لأسباب كثيرة منها الأزمة الأوكرانية الروسية، والوضع الداخلي في الكيان، وعدم جاهزية جبهته الداخلية.

وهذا يشير بشكل واضح أن المقاومة لا ترغب في الدخول في معركة مع الاحتلال حتى وأن صبرها آخذ بالنفاد، وكذلك الاحتلال لا يريد معركة مع المقاومة ويعمل على تأجيلها بل ويغري المقاومة بالعمال وبعض التسهلات الكاذبة مع قطاع غزة.

ولكن ما يجري على الأرض سيجبر في النهاية الطرفين في الدخول في معركة لا يرغبانها، وستكون مفروضة عليهما رغم محاولتهما لتأجيلها لوقت لاحق.

نحن أمام تسخين الأجواء، هذا التسخين يحتاج من يعمل على تبريده ولو قليلاً، وهذا يتطلب تدخل الوسيط المصري لأسباب كثيرة، رغم عدم الثقة في إمكانية أن يضغط الجانب المصري بشكل فاعل على الاحتلال كي يلتزم بما تم التوافق عليه بعد عملية سيف القدس، وخاصة القدس والشيخ جراح، وأن الاحتلال مطالب بوقف الاستفزازات التي يقوم بها، وكذلك المستوطنين في الشيخ جراح، لأن ما يقوم به الاحتلال ومستوطنيه في الشيخ جراح سيدفع لتصعيد محتمل وقريب بين المقاومة والاحتلال في ظل تصاعد إرهاب الاحتلال في الشيخ جراح؛ لأن صبر المقاومة آخذ بالنفاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى