مدونة المجد

✍️ “إسرائيل” … الجسد المنهك بالانشقاقات!!

بقلم: رجائي الكركي

(مدونة المجد)

– منذ نشأة “إسرائيل” وهي تشهد ولادة أحزاب جديدة وموت أحزاب أخرى، صراعات الساسة لا تسمح ببقاءٍ للآخر.

– الانتخابات الأخيرة التي أفرزت “بن غفير وسموتريتش”، كلاهما يعتبران تبعاً للمتطرف “مائير كهانا”، مؤسس حركة “كاخ الصهيونية”، الآن يقودون دفّة الامور بأيديولوجية عمياء، لا ترى الآخر إلاّ بعينً واحدة..

– وفقاً لمراقبين كُثر، “إسرائيل” على أعتاب فوضى تشريعية، وأزمة ديمقراطية، وقتلاً للمنظومة القضائية، وصراعات سياسية تتنامى، وتباينات شديدة تطغى المشهد السياسي، تعلوه لغة العنصرية والتهديد والوعيد للمعارضين.
.
– حكومة فاشية شعارها: لا لتيارات المعارضة، ولا للأقليات من فلسطينيّ عام 1948، ولا لمنح الجنسية اليهودية لأي أحد كان، دون التدقيق في يهوديته..

– صراع البقاء يلوح في الأفق بين مكوّنات الكيان المشتت أصلاً، فاشيّة “إسرائيل” التي مارستها بحق شعب احتلته منذ عقود، اليوم تتذوقها على يد عناصرها الفاشيين أمثال: بن غفير وسموتريتش والحاخام الفاسد أريه درعي وآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى