مدونة المجد

✍️ إنّه الركن الشديد “3”

بقلم: عبد الله العقاد

(مدونة المجد)

الركن الشديد وبهذا التسلسل يكشف عن رؤية استراتيجية عظيمة تتحرك فيها قيادة المقاومة الفلسطينية بكافة أذرعها وتشكيلاتها، ابتدأت بتكوين نواة طلائعية تمثلت في الكتائب والسرايا والألوية، ثم دخلت مرحلة التنسيق الميداني أثناء الالتحام وفي مواجهة الاقتحام، ثم التنسيق التشاركي العملياتي من خلال غرفة العمليات المشتركة على مستوى متقدم، وهذا وذاك مهد لأهم خطوة استراتيجية، وهي خلق بنية عسكرية مقاومة تتشكل من كل ألوان الطيف المقاوم تحت قيادة واحدة، وفي نسق عملياتي، وتسلسل موحد ..

تم هذا بتكيتكات متتالية، وخطوات متوالية حتى وصلت إلى دورات عسكرية واحدة، ومواقع يجري بناؤها لهذا الجيش، وقد تم تدشين أول موقع عسكري لهذه الغرض.

في هذا الإطار تأتي المناورات المتسلسلة ذات النسق الواحد وفي سياق متدرج يتكامل ويتعاضد، وفق الرؤية الهادفة التي تتشكل منها جيش التحرير الفلسطيني الموحد، أو حيش تحرير فلسطين.

وبهذا يتحقق مفهوم الوحدة عملياً بجيش واحد، وقيادة موحدة، وهدف واحد تحرير فلسطين، وغاية نبيلة عظيمة استرداد فلسطين عربية إسلامية لا تقبل القسمة ولا التبعيض.

حفظ الله مجاهدينا وسددهم الله تسديداً،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى