مدونة المجد

✍️ ابدأوا وستجدون من ينصركم

بقلم: مصطفى الصواف

(مدونة المجد)

الأمور تتصاعد في الضفة والقدس تحديداً، والاحتلال الصهيوني وكبار متطرفيه يسعون بما يقومون به من إرهاب على الأرض ما يجعل الأمر لا تحتمل، والتصعيد وارد أقرب من أي مضى، وعلى أهلنا وأحبتنا في القدس والضفة أن يأخذوا زمام المبادر وهم أهلا لذلك، وعليهم أن لا يسمحوا لهذا الإرهاب أن يتمدد بل عليهم مواجهته بكل ما يملكون من قوة، ولديهم قوة الشباب القادر على المواجهة ولو بصدورهم العارية وقادرين على وقف إرهاب الدولة ومتطرفيها، وإن كان المجتمع الصهيوني بات كله متطرف، وليس بن جفير وحده، أو غلاة المستوطنين، وحتى عصابات ما يسمى شبيبة التلال ، أنتم أقوى من كل أولئك المجرمون.

نعم فلسطين جسد واحد، ويد واحدة، لا انفصال بين غزة ومقاومتها وبين القدس، والضفة، والثمانية والأربعين، وإذا تداعي عضو هبت كل الأعضاء لنصرته، وهنا دعوة لأهل القدس، والضفة، والثمانية والأربعين، استخدموا ما لديكم من قوة، وستضعوا حدا لهذا الإرهاب، وغزة بمقاومتها ترقب الأمر وتعد العدة ولكن عليكم أن تستنفذوا ما لديكم من قوة كامنة وهي كبيرة، ولو بات الأمر أكبر من قوتكم فستجدوا غزة ومقاومتها حاضرة وتقول لبيك يا قدس، لبيك يا ضفة القسام، لبيك يا كل فلسطين.

مخزون الضفة كبيرة وقدراتكم كبيرة وفعلكم سيكون كبير، ولتبدأوا بالتحرك، أنصروا أنفسكم، وستجدون من ينصركم بين أيديكم بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى