مدونة المجد

✍️ جلبوع أول الطريق نحو الحرية

بقلم: أ. مصطفى الصواف

(مدونة المجد)

قهرتم المحتل ووجهتم له صفعة أمنية سجلت بماء من ذهب بنجاحكم بالحفر والخروج من معتقل والذي يعد من أكثر المعتقلات تحصينا ولكنكم غلبتم المحتل وتفوقتم على أمنه رغم إعادة اعتقالكم والذي يمر عام عليها.

ستة مجاهدين تمكنوا قبل سنة من اخضاع المحتل وأمنه ومؤسساته العسكرية والأمنية وجعلوه في حيص بيص، يا لكم من ابطال يا قادة الحرية الذين خرجتم من نفق الحرية من سجن جلبوع.

نعم عددكم قليل لا يذكر ولكن في الفعل كنتم أمة بأكملها أوقفتم الاحتلال على قدم واحدة ولا يدري ماذا يقول وكيف يتصرف، شغلتم الالاف من جنود الاحتلال من يصفهم الاحتلال بالنخبة وسيرت وحداته المختلفة فلم يتمكنوا النوم والهدوء إلا بعد ان اعيد اعتقالكم، لقد سجلتهم عليه عملا مقاوما ناجحا وسيتكرر وسينجح الأسرى من تحقيق الحرية الكاملة التي رسمتم لهم الطريق نحو النور.

الحرية قادمة والنور يلاحقكم ليصل إليكم ويمكنكم من نيل الحرية الكاملة ، فأنتم أحرار رغم الاعتقال، أنتم الأبطال رغم القيود، وستكون لكم الحرية التامة رغم الاحتلال وقواته وأجهزته على مختلف مسمياتها، وما النصر إلا من عند الله، وسينصركم ويثبت اقدامكم جميعا وما ذلك على الله ببعيد، صبرا جميلا وسيكون نور الحرية معكم وستحققون ما تريدون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى