مدونة المجد

✍️ رسالة إلى القزم الجديد (لابيد)..

بقلم: عبدالله العقاد

(مدونة المجد)

لابيد.. أعرف أنك مشوش في الرأي والرؤية، ويعوزك الكثير من التركيز حالك مثل نشطاء الفيسبوك، لا يعنيه غير اللايكات..

لابيد.. هناك في انتظارك مستقبل مشؤوم، عقدة الثمانين والعقد الثامن، وعقيدة إن لم أسرقك يسرقك غيري، في الانتظار كيان يتهاوى في مهاوي الردى، ويتهالك كل حزب فيه لمن ينهب أكثر ولا يعنيه غير النهب؛ فـ(الدولة) في نظره ليس إلا جرة عسل انكسرت؛ فأحاطت بها الفئران الجرباء.

لابيد.. ساد كيانكم عندما تعاركتم مع أمثالكم، ثم هو بائد بقتال رجال صنعوا النصر، هذا مختصر الحكي.

لابيد.. عند كيانكم المصطنع من ترهات الجاهلين، وسرديات الكذب المكدسة في قراطيسكم المحرفة لا بد أن تبدده شمس الحقيقة في رابعة النهار.

لابيد.. انتظر إنا معك منتظرون، ولكن منا شأن، فنحن كنا وبنّا، ولكنا قاب قوسين أو أدنى من العود الحميد، والنصر الأكيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى