تقارير أمنية

رسالة تهديد عبر الهاتف تبعها اطلاق نار على منزل سلام فياض

 


المجد – رام الله


  كشفت مصادر  أمنية مطلعة لـ (المجــــــد) قبل قليل ان رسالة تهديد وصلت لجوال د. سلام فياض رئيس وزراء الحكومة اللاشرعية  بالضفة الغربية  تبعها اطلاق نار كثيف تجاه منزله المحصن بالدشم والأكياس الرملية،   وتضيف المصادر أن الرسالة وصلت هاتفه النقال بعد ظهر اليوم  حين كان يتابع الاجراءات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية.


وعلى الفور وصلت سيارات وجيبات عسكرية تابعة للشرطة  والأمن الوقائي  لمنزل  فياض  وتجري  الآن  متابعة للسيارة التي قامت باطلاق النار وهي مسرعة  قال شهود عيان انها  كانت تحمل لوحة تسجيل حمراء.


كما أكد المصدر الأمني ان الأجهزة الأمنية بالضفة  زادت من نشاطاتها في الآونة الأخيرة لتامين محيط منزل د.فياض  بعد ورود  معلومات عن نية جهات داخل حركة فتح  التعرض له .


ولم يتسن للمصدر التعرف على فحوى الرسالة واكتفى بالقول انها “رسالة تهديد”.

مقالات ذات صلة