“كسر الحصار ” تقتل ثلاثة صهاينة وتتوعد بالمزيد

غزة -المجد  : أعلنت عدة فصائل فلسطينية مقاومة  اليوم الأربعاء مسئوليتها المشتركة عن مقتل ثلاثة جنود صهاينة وإصابة خمسة آخرين بعد اقتحام موقع عسكري صهيوني قرب نحال عوز شرق الشجاعية جنوب قطاع غزة ، فيما شنت طائرات الاحتلال غارة على احد منازل قادة سرايا القدس في حي الزيتون جنوب القطاع .


وذكرت قناة “الجزيرة” الإخبارية ان سرايا القدس ولجان المقاومة الشعبية وكتائب المجاهدين المحسوبة على حركة فتح اعلنوا مسئوليتهم عن العملية المشتركة التي اطلقوا عليها اسم “كسر الحصار” وقالوا انها بمثابة عملية استشهادية ، فيما ذكر شهود عيان ان سبعة مسلحين تمكنوا من التسلل داخل المعسكر الصهيوني الذي يقع بالقرب من المركز الرئيسي لتوزيع النفط ومازال مصيرهم مجهول .


وتجدر الإشارة الى أن الهجوم وقع بالقرب من معبر ناحال عوز عقب تسلم قطاع غزة كميات من الوقود التي تزودها بها العدو الصهيوني. وافاد مراسل “الجزيرة ” ان آليات الجيش  الصهيوني تجري عملية تمشيط في المكان بحثا عن منفذي العملية ، فيما ذكر شهود عيان ان هناك اشتباكات متواصلة بين جنود الاحتلال الصهيوني والمقاومين عند حدود القطاع .


وأعلن المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية ابو مجاهد ان عملية ” كسر الحصار ” استهدفت اختطاف جنود صهاينة لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين في السجون الفلسطينية ولكسر الحصار الصهيوني على قطاع غزة ، وأضاف في اتصال هاتفي مع قناة ” الجزيرة ” ان العملية جاءت ردًا على العدوان الصهيوني ومجازره في قطاع غزة . وأشار أبو مجاهد إلى ان هذه العملية هي “أولى بوادر” العمليات المزمع تنفيذها خلال الساعات القليلة القادمة .


ومن جانبه أشار ابو أحمد المتحدث باسم سرايا القدس إلى ان المقاومة تمكنت من اختراق المعسكر الصهيوني وسط النهار على الرغم من التحصينات  وهو مايثبت فشل سياسة الحصار التي تتبعها دولة العدو الصهيوني .


وأعلن العدو عقب العملية الفلسطينية ” النوعية ” حالة التاهب الأمني في منطقة النقب الغربي على الحدود مع قطاع غزة المحاصر كما أعلنت خدمة اسعاف “نجمة داوود” المرادفة للهلال الأحمر الصهيوني حالة التأهب القصوى.


وفور انتهاء العملية ، شنت طائرات الاحتلال الصهيوني غارة على منزل احد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ، مما تسبب في استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة اربعة آخرين بينهم أطفال ، فضلا عن إصابة قيادي في سرايا القدس بجروح خطرة نقل على اثرها الى المستشفى .


وكان قد اعلن اليوم عن مقتل جندي صهيوني واصابة اثنان آخران بجروح طفيفة في تبادل لاطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية خلال عملية في جنوب قطاع غزة تبنتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية “حماس”. وقال متحدث باسم الجيش الصهيوني:  “وحدة اسرائيلية توغلت في جنوب قطاع غزة قرب السياج الامني (مع اسرائيل) واشتبكت مع مسلحين”، موضحا ان “جنديين جرحا في الاشتباك”.

مقالات ذات صلة