تقارير أمنية

حكومة فياض تقرر جمع السيارات وعدم صرف المستحقات

في محاولة لتحجيم فاروق القدومي


حكومة فياض تقرر جمع السيارات وعدم صرف المستحقات


خاص – المجد


قررت حكومة سلام فياض في مدينة رام الله العمل على إرجاع جميع السيارات الحكومية التي يستخدمها قيادات وأفراد وسفراء موالين لفاروق القدومي رئيس حركة فتح, كما قررت كذلك وقف صرف أية مستحقات مالية أو عينية لمن وصفتهم “أبو اللطف وجماعته”، وأوضح مصدر مقرب من حكومة رام الله أن رئيس الوزراء سلام فياض توجه بخطاب إلى الحكومتين المصرية والأردنية لتسهيل نقل السيارات المطلوبة إلى رام الله، كما تم التنسيق مع حكومة الاحتلال للغرض نفسه.


 


ويذكر أن الخلافات بدأت تشتد بين الرئيس محمود عباس وفاروق القدومي بعد وفاة الرئيس الراحل أبو عمار، ومحاولة أبو مازن خلافة أبو عمار في جميع مناصبه ومهامه سواء منظمة التحرير أو حركة فتح أو السلطة الوطنية أو القوات المسلحة وهذا ما أثار سخط الجيل المؤسس في حركة فتح بقيادة فاروق القدومي.


ويحاول الرئيس عباس استغلال سيطرته على المال لمحاربة غير الموالين له من أبناء حركة فتح أو منظمة التحرير الفلسطينية. 

مقالات ذات صلة