تقارير أمنية

حكومة رام الله تعترف بمسؤوليتها عن تفجيرات غزة

بعد تبنيها للمجرمين والقتلة


حكومة رام الله تعترف بمسؤوليتها عن تفجيرات غزة


المجد – خاص


اعترفت حكومة سلام فياض في مدينة رام الله بمسئوليتها عن تفجيرات شاطيء بحر غزة، بالإضافة إلى مسئوليتها عن أعمال التخريب والفوضى التي شهدها قطاع غزة في الشهور الأخيرة.


 


وجاء هذا الإعتراف من خلال وثيقة حصل “المجــــد” على نسخة منها توضح قرار مجلس وزراء حكومة فياض بتبني جميع المعتقلين في سجون غزة مع العلم أن الحكومة الفلسطينية في غزة كانت قد أفرجت عن جميع المعتقلين الذين لم يثبت ضدهم أي اتهام يتعلق بالإخلال بالأمن الداخلي، وأبقت على العشرات من الذين ثبت تورطهم في التفجيرات الأخيرة وأعمال الفوضى.


 


كما أكدت إعترافات أدلى بها هؤلاء المعتقلون مسئولية قيادات بارزة في حكومة رام الله وحركة فتح عن أعمال الفوضى من خلال استغلال بعض ضعاف النفوس للقيام بهذه الأفعال مقابل وعود زائفة باعادة الراتب المقطوع أو دفع بعض الأموال والتعهد بالحماية .


 


انظر الوثيقة المرفقة



 

مقالات ذات صلة