عين على العدو

“صفقة شاليت” في مرحلة الأرقام

أولمرت يتوجه من تحقيق فساد إلى لقاء عباس


“صفقة شاليت” في مرحلة الأرقام


الخليج


تستعد “إسرائيل” لإعداد قائمة تشمل 450 أسيراً فلسطينياً، في مواجهة قائمة حركة “حماس” المقترحة لمبادلة الجندي الأسير جلعاد شاليت، حيث تطالب ب 1500. وقمعت قوات الاحتلال مسيرتين ضد جدار الفصل العنصري في بلدتي بلعين والمعصرة في الضفة الغربية، في وقت يستعد رئيس الوزراء “الإسرائيلي” ايهود أولمرت الذي خضع، أمس، لتحقيق سابع بشأن ملفات الفساد، للقاء آخر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، غداً، في القدس المحتلة.


 


وأفادت صحيفة “هآرتس” العبرية، أمس، بأن اللجنة الوزارية الخاصة بوضع معايير إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، التي يرأسها النائب الأول لرئيس الحكومة، حاييم رامون، ستجتمع غداً لإعداد قائمة تشمل 450 أسيراً.


 


وأعلن مسؤولون فلسطينيون و”إسرائيليون”، أمس، ان عباس واولمرت سيلتقيان مجدداً غداً في القدس  في حلقة جديدة من مسلسل اللقاءات التي حثت على تكثيفها رايس خلال زيارتها الأخيرة للمنطقة. وسيكون اللقاء الثاني بين عباس وأولمرت منذ أن أعلن الأخير المتورط في سلسلة فضائح مالية وخضع أمس لتحقيق سابع بشأنها، أنه سيستقيل في سبتمبر/ أيلول.


 


ميدانياً، أصيب فلسطيني بجروح خطيرة في رأسه خلال مشاركته في المسيرة الأسبوعية ضد الجدار في بلدة بلعين غرب رام الله، كما أصيب العشرات بالاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز السام، عندما هاجمت قوات الاحتلال المسيرة السلمية الأسبوعية، كما اعتقلت عشرة مشاركين في مسيرة مشابهة في قرية المعصرة جنوب بيت لحم.

مقالات ذات صلة