تقارير أمنية

الرؤية الأمنية الصهيونية… للضفة ثمانية مواقع عسكرية من شمالها الى جنوبها

المنـار


كشفت مصادر مطلعة لـ (المنـــار) أن الدائرة الامنية والسياسية في وزارة الدفاع الاسرائيلية برئاسة عاموس جلعاد وبالتعاون مع شعبة التخطيط في رئاسة هيئة الاركان قدمت قبل حوالي شهر تقريرا مفصلا الى المستوى السياسي حول الرؤية الاستراتيجية الامنية لمستقبل الضفة الغربية في اطار الاتفاق الدائم مع الفلسطينيين واقامة الدولة الفلسطينية.


 


وقالت المصادر أن التقرير المذكور يوصي بضرورة الاحتفاظ بـ 8 مواقع عسكرية استراتيجية اسرائيلية في الضفة الغربية او ما يعرف بالنقاط الأمنية، ويحذر التقرير من التنازل عن هذا المطلب المتمثل باقامة هذه النقاط في مواقع مختلفة  من الضفة الغربية وان يتضمن اي اتفاق مستقبلي مع الجانب الفلسطيني هذه الترتيبات الامنية.


 


واضافت المصادر لـ (المنـــار) أن هذه النقاط الاستراتيجية قد بدأ العمل فعلا باقامتها وبنائها وسوف تنتشر وتمتد من الشمال الى جنوب الضفة، ولها اهمية حيوية في الحفاظ على مصالح اسرائيل الامنية في المستقبل، واشارت المصادر الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ووزير الدفاع ايهود باراك ووزيرة الخارجية تسيفي ليفني قد تسلموا نسخا من هذا التقرير نهاية شهر تموز الماضي، والذي يعكس رؤية المستوى العسكري الخالصة لطبيعة الاجراءات والترتيبات الأمنية والمواقع المحتملة والمناطق التي يتوجب على اسرائيل الاحتفاظ بها في اطار اي اتفاق يتم التوصل اليه مع الفلسطينيين في المفاوضات الدائرة حاليا، كما يتحدث التقرير عن تكلفة اقامة هذه المواقع وتشغيل المحطات الامنية والتي قد تصل الى مئات آلاف الشواقل شهريا .


 


واعترفت المصادر ذاتها ان الجانب الفلسطيني يرفض اي انتشار امني او تواجد عسكري اسرائيلي داخل مناطق الضفة الغربية، وهو يرى ان انتشار اسرائيل يجب ان يكون داخل حدودها اي داخل الحدود التي يتم الاتفاق عليها في اطار الحل الدائم، وانه لا يمكن السماح بتواجد عسكري اسرائيلي في الضفة مهما كانت ذرائع اسرائيل الأمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى