عين على العدو

باراك: القدس الشرقية قد تصبح عاصمة لدولة فلسطينية

الدستور


قال وزير الجيش ايهود باراك في مقابلة اذيعت ان بعض الاحياء العربية في القدس قد تصبح عاصمة لدولة فلسطينية في اطار أي اتفاق نهائي للسلام. ولم يذكر باراك ان كانت هذه الاحياء العربية ستشمل كل القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في العام 1967 وضمتها في خطوة لم تلق اعترافا دوليا.


 


وقال باراك في مقابلة مع تلفزيون الجزيرة “يمكننا أن نجد صيغة يمكن بموجبها أن تصبح أحياء معينة.. تلك التي تسكنها أغلبية عربية كبيرة في اطار اتفاق للسلام جزءا من العاصمة الفلسطينية التي ستشمل ايضا بالطبع القرى المجاورة حول القدس”.


 


وقال باراك عند سؤاله عما اذا كان يعتقد أنه من الممكن التوصل غلى اتفاق هذا العام “لست واثقا مما اذا كانت الفجوات ضيقة بما يكفي.”

مقالات ذات صلة