عين على العدو

الموساد يُقتلون في كركوك!!

موقع فيلكا الصهيوني


قتل ثلاثة من رجال الموساد المتحدثين بالعربية باللهجة العراقية في كركوك يوم أمس خلال تنفيذهم عملية أمنية يقول الموساد بانها حرفية المنفذين وتمكنهم من كشف هوية الرجال الثلاثة الذين كانوا يعملون بغطاء هوياتهم العراقية المزورة ووضعهم التجاري كرجال أعمال يبنون مساكن شعبية في المدينة على أساس أنهم عراقيون مغتربون من أهالي الزبير أساسا .


 


المنزل الذي كان يقطنه الثلاثة محاط بمركز للشرطة العراقية وهم أنفسهم محاطون بحرس من العراقيين الذين يعيشون في ديترويت وإستأجرهم لهم الموساد عن طريق شركة بلاكووتر .


 


العملية نفذت بطريقة حرفية ولكن القتلة الذين قضوا على الحرس وعلى الرجال الثلاثة تركوا خلفهم بعد أن سرقوا ملفات وأجهزة إتصال معقدة وكمبيوترات وأجهزة أخرى تركوا رسالة على الحائط في صالة المنزل تفيد بأنهم يعرفون بأن الرجال الثلاثة من الموساد وليسوا عراقيين ويبدو بأنهم حاولوا خطف الرجال ولكن أحد الحراس أفشل المهمة بإطلاقه النار في الهواء فسارعت الشرطة إلى تطويق المنزل وخوض معركة مع المهاجمين الذين قتلوا جميعا وكانوا سبعة أشخاص فقط قاتلوا حتى الموت ولم يستسلموا للشرطة وأحد جرحاهم فجر حزاما ناسفا كان يحمله على وسطه كما كل المهاجمين .

مقالات ذات صلة